الأربعاء 9 ربيع الأول 1444 ﻫ - 5 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

المفوضية الأوروبية: على طهران وواشنطن بذل "جهد أخير" لإنقاذ الاتفاق النووي

قالت المفوضية الأوروبية إن على طهران وواشنطن بذل “جهد أخير” لإنقاذ الاتفاق النووي المبرم عام 2015، في المحادثات التي استؤنفت في فيينا أمس الخميس 4 أغسطس، مشيرة إلى الحاجة لقرارات سياسية للخروج من الجمود الحالي.

وقال المتحدث باسم المفوضية بيتر ستانو في إفادة صحفية الجمعة “حان الوقت لبذل جهد أخير”، موضحا أن الاتحاد الأوروبي بصفته منسقا للمحادثات اقترح مسودة جديدة لنص الاتفاق الشهر الماضي بسبب استنفاد المجال اللازم لأي مناورة إضافية.

وقال “يجب اتخاذ قرارات سياسية واضحة وحاسمة من قبل عواصم الدول المشاركة في خطة العمل الشاملة المشتركة (الاتفاق النووي)، هذه هي العملية الجارية في فيينا، ونأمل أن تفضي إلى نتائج”.

هذا وقد ذكرت وسائل إعلام إيرانية رسمية أن إيران والولايات المتحدة عقدتا محادثات غير مباشرة في فيينا الجمعة، في محاولة لإنقاذ الاتفاق النووي الموقع عام 2015، ولا يتوقع كثيرون حدوث انفراجة، ودعا كل طرف الآخر لتقديم تنازلات بينما يمضي برنامج إيران النووي قدما.

    المصدر :
  • رويترز