الملك سلمان يستقبل رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان في زيارة تاريخية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استقبل العاهل السعودي الملك سلمان بن عبدالعزيز في الرياض، رئيس المجلس البابوي للحوار بين الأديان في دولة الفاتيكان الكاردينال جان لويس توران والوفد المرافق له.

وجرى خلال اللقاء، تأكيد على أهمية دور أتباع الأديان والثقافات في نبذ العنف والتطرف والإرهاب وتحقيق الأمن والاستقرار في العالم.

وأتى لقاء بين العاهل السعودي والكاردينال الفرنسي غداة زيارة قام بها الأخير إلى “المركز العالمي لمكافحة الفكر المتطرف – اعتدال” حيث بحث مع الأمين العام للمركز ناصر البقمي “سبل التعاون المستقبلية في ما يتعلق بالدراسات والأبحاث والأديان”، بحسب ما أفادت واس الأربعاء.

وإذ وصفت الوكالة السعودية زيارة الكاردينال الفرنسي إلى المملكة بأنها “زيارة تاريخية، والأولى من نوعها”، أوضحت أن الوفد الفاتيكاني ومسؤولي مركز اعتدال ناقشوا سبل “مكافحة الفكر المتطرف وبرمجياته وأساليبه عبر المرتكزات الإعلامية والفكرية والتقنية للتأثير على المجندين المحتملين للجماعات المتطرفة ولتعزيز التسامح والتعايش بين الأديان والثقافات المختلفة”.

 

المصدر سكاي نيوز

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً