الجمعة 12 رجب 1444 ﻫ - 3 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الناتو يُحذّر: بوتين يحضّر لحرب طويلة.. ولن يتخلّى عن أهدافه

أكد الأمين العام لحلف شمال الأطلسي ينس ستولتنبرغ، أنّ روسيا تستعد لحرب طويلة في أوكرانيا التي ينبغي على الحلفاء في الناتو أن يواصلوا مدها بأسلحة حتى يدرك الرئيس فلاديمير بوتين أنه عاجز عن “الفوز في ساحة المعركة”، مؤكدًا أنّ “ما من مؤشر إلى أنّ بوتين تخلى عن هدفه بالسيطرة على أوكرانيا”.

هذا ومضى ستولتنبرغ يقول في مقابلة مع وكالة الصحافة الفرنسية: “يجب ألا نستخف بروسيا، فهي تستعد لحرب طويلة، وتحشد مزيدًا من القوات، وهي مستعدة لتكبد خسائر كبيرة، وتحاول الحصول على مزيد من الأسلحة والذخائر”، وأضاف “يجب أن ندرك أن الرئيس بوتين مستعد لأن يستمر في هذه الحرب لفترة طويلة، ويشن هجمات جديدة”.

كما تابع ستولتنبرغ “من المرجح جدًا أن تنتهي هذه الحرب على طاولة المفاوضات كغالبية الحروب. وأي حل يجب أن يضمن لأوكرانيا أن تبقى دولة سيدة ومستقلة”، معتبرًا أن “السبيل الأسرع للتوصل إلى ذلك هو دعمها عسكريًا لكي يدرك الرئيس بوتين أنه عاجز عن الفوز على أرض المعركة، وأن عليه أن يجلس ويتفاوض بحسن نية”.

فيما قال إن “ثمة محادثات جارية” لتسليم أنظمة باتريوت، لكنه شدد على أن دول حلف شمال الأطلسي يجب أن تتحقق من وجود كميات كافية من الذخيرة وقطع الغيار لتستمر الأسلحة التي أرسلت حتى الآن في العمل”، وأضاف “يجري الحلفاء حوارًا بشأن توفير أنظمة إضافية لكن تزداد أهمية التحقق من أن كل الأنظمة التي تسلم قابلة للتشغيل”.

ستولتنبرغ أكد أنّنا “نزيد إنتاجنا من أجل تحقيق هذا الهدف المحدد لكي نتمكن في آن واحد من إعادة تشكيل مخزوناتنا في مجال الردع والدفاع والاستمرار في توفير الدعم لأوكرانيا على المدى الطويل”، وأكد “أنها الأزمة الأمنية الأخطر التي نعرفها في أوروبا منذ الحرب العالمية الثانية. إنها مرحلة مفصلية”، موضحًا أنه رغم تراجع أخير في تهديدات بوتين النووية، يبقى الحلف “يقظا ويراقب باستمرار ما يقومون به”.

هذا وشدد على أن “الخطاب النووي مع إشارات إلى استخدام محتمل للأسلحة النووية أمر غير حكيم وخطر”، وأضاف: “هدفه هو بطبيعة الحال ردعنا عن مساندة أوكرانيا لكنه لن يتمكن من ذلك”، وقال في الختام “هدفي هو تولي مسؤولياتي بصفتي الأمين العام لحلف شمال الأطلسي بطريقة تحافظ على وحدة الحلف. هذا همي الوحيد وأترك بعد ذلك لقادة الدول والحكومات قرار تعيين من سيخلفني”.