برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

النرويج تستدعي السفير الإيراني احتجاجًا على أحكام الإعدام

أعلنت وزارة الخارجية النرويجية، اليوم الإثنين، أنها استدعت السفير الإيراني المعتمد في أوسلو للتنديد بإعدام متظاهرين احتجوا على مقتل مهسا أميني.

يأتي ذلك بالتزامن مع إعلان السلطة القضائية الإيرانية إصدار أحكام إعدام بحق ثلاثة أشخاص، لضلوعهم في قتل عناصر من قوات الأمن وسط البلاد على هامش الاحتجاجات.

هذا وأثار تنفيذ حكم إعدام بحق رجلين آخرين السبت، أدينا بقتل عنصر أمن أثناء الاحتجاجات، إدانات دولية.

إذ قالت وزيرة الخارجية النروجية أنيكن هويتفلدت في تغريدة: “النروج تدين بشدة إعدام إيران للمتظاهرين محمد مهدي كرامي وسيد محمد حسيني”.

أضافت: “ندعو إيران إلى التوقف عن قمع حقوق الإنسان. النروج تدعو إيران إلى الرد على الاحتجاجات بإصلاحات جادة ووقف الإعدامات على الفور”.

كما أوضحت متحدثة باسم الوزارة لوكالة الصحافة الفرنسية، أن الاجتماع مع السفير الايراني سيعقد الثلاثاء.

كما أعلنت دول أوروبية أخرى، مثل ألمانيا والدنمارك وبلجيكا وهولندا، إجراءات مماثلة.

بحسب إحصاء أعدته وكالة الصحافة الفرنسية، بالاستناد إلى الإعلانات الرسمية، فإن الأحكام المعلنة الاثنين ترفع إلى 17 عدد المحكوم عليهم بالإعدام على خلفية الاحتجاجات التي تهزّ البلد.

تشهد إيران منذ 16 أيلول احتجاجات إثر وفاة أميني بعد ثلاثة أيام من توقيفها من جانب شرطة الأخلاق لعدم التزامها القواعد الصارمة للباس في الجمهورية الإسلامية.