الهدنة تثمر نجاحا.. بكين تبلور “نقاط التوافق” مع واشنطن

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قالت #الصين اإنّها ستسعى جاهدةً إلى دفع المفاوضات التجاريّة قُدمًا مع الولايات المتحدة في غضون 90 يوما، متعهدةً بالعمل سريعًا على “نقاط التوافق” التي تمّ التوصّل إليها مع واشنطن لتخفيف حدّة الخلاف التجاري بين البلدين.

وأوضحت وزارة التجارة، في بيان لها اليوم، أنّ المحادثات بين الرئيسين الصيني شي جينبينغ والأميركي دونالد #ترمب نهاية الأسبوع الماضي كانت “ناجحة” وإنّها “واثقة” من تنفيذ اتفاقهما.

وأضافت أن “الفرق الاقتصاديّة والتجاريّة (التابعة) للجانبين ستدفع بشكل نشِط المفاوضات في غضون 90 يومًا وفقًا لجدول زمني واضح وخريطة طريق”.

وتابعت الوزارة “ستُباشر الصين تنفيذ نقاط محدّدة تمّ التوصّل إلى توافق في شأنها، وكلّما كان هذا سريعًا، كان الأمر أفضل”.

وكان ترمب أعلن الثلاثاء أنّه لا يستبعد “تمديد” الهدنة التجارية ومدّتها 90 يومًا مع بكين والتي تفاوض عليها مع نظيره الصيني السبت في بوينوس آيرس.

وكتب ترمب في تغريدة أنّ “المفاوضات مع الصين بدأت. في حال لم تُمدّد، ستتوقف بعد 90 يومًا من موعد العشاء الرائع والحار جدًا مع الرئيس شي في الأرجنتين” في الأول من كانون الأول/ديسمبر.

وأضاف أن المفاوضين الأميركيين يجب أن يتأكدوا أنّ “اتفاقًا حقيقيًا ممكن مع الصين. وإذا كانت الحال كذلك، فسنبرمه”.

وكان الرئيسان الأميركي والصيني توصلا السبت إلى هدنة في #الحرب_التجارية بينهما والتي تهدد الاقتصاد العالمي، وذلك في ختام قمة مجموعة العشرين في بيونوس آيرس.

ووافق ترمب على تأخير فرض رسوم جمركية إضافية بنسبة 25% على بضائع صينية مستوردة بقيمة 200 مليار دولار سبق أن خضعت لرسوم جمركية بنسبة 10%، لمدة 90 يوما.

في المقابل، وافق الرئيس الصيني خصوصا على شراء مزيد من المنتجات الأميركية وبالتالي خفض العجز التجاري الذي يثير غضب ترمب.

 

المصدر: بكين – أ ف ب

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً