الأثنين 7 ربيع الأول 1444 ﻫ - 3 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الهند.. اشتباكات بين الشرطة ومحتجين بسبب التصريحات المسيئة للنبي محمد

لا تزال تداعيات التصريحات المسيئة للنبي “محمد” في الهند تشغل البلاد، اذ شهدت مدينتان على الأقل اشتباكات بين الشرطة الهندية ومحتجين يرشقونها بالحجارة الجمعة، في الوقت الذي شهدت فيه عدة مناطق في البلاد احتجاجات على تصريحات مسيئة للنبي محمد أدلى بها مسؤول ومسؤولة في الحزب الحاكم.

وواجهت حكومة رئيس الوزراء “ناريندرا مودي” انتقادات حادة من مسلمين في الداحل والخارج، بما في ذلك في عدد من دول الخليج، بعدما علق المسؤول والمسؤولة في حزب بهاراتيا جاناتا في أواخر أيار وأوائل حزيران على الحياة الخاصة للنبي محمد.

وطرد الحزب المسؤول بينما علق عضوية المسؤولة نوبور شارما التي كانت تشغل منصب المتحدثة باسمه.

غير أن هذين الإجراءين لم يسفرا عن تهدئة الغضب الذي أثاره أحدث مثال على ما تعتبره الأقلية المسلمة في الهند ضغطًا متزايدًا عليها في ظل حكم حزب بهاراتيا جاناتا الهندوسي القومي بشأن قضايا تتراوح بين حرية العبادة وارتداء الحجاب.

وأظهرت لقطات في مقطع مصور من وكالة (إيه.إن.آي) الشرطة وهي تطلق الغاز المسيل للدموع على حشود في مدينة براياجراج في ولاية أوتار براديش في شارع تناثرت به قطع الطوب والحجارة.

في السياق، قال “براشانت كومار” المسؤول الكبير في شرطة أوتار براديش: “نشرت الشرطة المزيد من قواتها وسيتم اتخاذ إجراء صارم ضد من يثبت أنهم مسؤولون عن هذه الأعمال”.

وفي رانجي عاصمة جهارخاند، قال “أنيس جوبتا”، المسؤول الكبير في الشرطة لرويترز، إن محتجين رشقوا الشرطة بالحجارة مما تسبب في إصابة عدد من أفرادها. وأضاف أن الوضع أصبح الآن تحت السيطرة. وظلت الاحتجاجات في المدن الأخرى سلمية.

    المصدر :
  • رويترز