الثلاثاء 8 ربيع الأول 1444 ﻫ - 4 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الهند: لا نريد أن تكون هناك تجارة للقمح بطريقة غير منظمة

قال مسؤولون في الحكومة الهندية تحدثوا بعد ساعات فقط من حظر البلاد تصدير القمح إنه لم يكن هناك انخفاض كبير في إنتاج القمح هذا العام، لكن الصادرات غير المنظمة أدت إلى ارتفاع الأسعار المحلية.

وأبلغ مسؤول حكومي كبير الصحفيين في نيودلهي اليوم السبت “لا نريد أن تكون هناك تجارة للقمح بطريقة غير منظمة أو أن يحدث تخزين”.

وقالت الحكومة إنها ستستمر في السماح بشحنات القمح بخطابات اعتماد صدرت بالفعل وإلى تلك البلدان التي تطلب الإمدادات “لتلبية احتياجات أمنها الغذائي”.

وكان المشترون العالميون يعتمدون على الهند في الحصول على إمدادات القمح بعد أن تراجعت الصادرات من منطقة البحر الأسود منذ غزو روسيا لأوكرانيا في أواخر فبراير شباط. وقبل الحظر، كانت الهند تستهدف شحن عشرة ملايين طن هذا العام.

والهند هي المورد الرئيسي الوحيد للقمح في هذا الوقت من العام، وزادت صادراتها منه منذ بدء العملية العسكرية الروسية في أوكرانيا في أواخر فبراير.

وكانت قد صدرت 242857 طنا فقط من القمح في أبريل من العام 2021.

ومع انخفاض الإمدادات من أوكرانيا وروسيا اللتين كانتا تشكلان معا حوالي 29 بالمئة من صادرات القمح العالمية، وافقت مصر، أكبر مستورد للقمح، للمرة الأولى على الشراء من الهند.

وقال تجار إن الهند صدرت القمح أيضا إلى أسواق جديدة أخرى مثل إسرائيل وتركيا وإندونيسيا وموزامبيق وتنزانيا.

وأضافوا أن برنامج الأغذية العالمي التابع للأمم المتحدة استورد القمح من الهند لإمداد الصومال وكينيا وجيبوتي.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات