الخميس 3 ربيع الأول 1444 ﻫ - 29 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الولايات المتحدة.. ارتفاع تكاليف العمالة مع تأزم سوق العمل

ارتفعت تكاليف العمالة في الولايات المتحدة بقوة في الربع الثاني حيث عزّز تأزم ​​سوق العمل نمو الأجور، الأمر الذي قد يعزّز ارتفاع التضخم ويعطي دافعًا إضافيا لمجلس الاحتياطي الاتحادي لمواصلة رفع أسعار الفائدة.

وأظهرت بيانات أخرى تسارع إنفاق المستهلكين في حزيران، على الرغم من أن هذا الارتفاع مرتبط بزيادة سعر البنزين الى جانب مجموعة من السلع والخدمات الأخرى، مع صعود الأسعار الشهرية إلى أعلى مستوياتها منذ 2005. وساهم ارتفاع التضخم في انكماش الاقتصاد 1.3 بالمئة في النصف الأول من هذا العام، مما يجعله على شفا الركود.

وزارة العمل الأميركية، قالت بدورها إن مؤشر تكلفة التوظيف ارتفع 1.3 بالمئة في الربع الأخير بعد تسارعه بنسبة 1.4 بالمئة في الفترة من كانون الثاني إلى آذار. وكان خبراء اقتصاديون استطلعت رويترز آراءهم قد توقعوا ارتفاع المؤشر 1.2 بالمئة.

كذلك، ارتفعت تكاليف العمالة 5.1 بالمئة على أساس سنوي بعدما زادت 4.5 بالمئة في الربع الأول. ومع ذلك، تسبب التضخم في تآكل المكاسب. وانخفضت تكاليف العمالة المعدلة حسب التضخم 3.6 بالمئة على أساس سنوي.

ويعتبر صنّاع السياسات والخبراء الاقتصاديون مؤشر تكلفة التوظيف أحد أفضل المقاييس لمدى تراخي سوق العمل وللتنبؤ بالتضخم الأساسي.

وكان ارتفاع تكاليف العمالة مدفوعًا بشكل كبير بمكاسب قوية للأجور. اذ قفزت الأجور والرواتب 1.4 بالمئة بعد ارتفاعها 1.2 بالمئة في الربع الأول. وصعدت أيضا 5.3 بالمئة على أساس سنوي.

    المصدر :
  • رويترز