الخميس 7 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 1 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

الولايات المتحدة تدعو قطر إلى التحلّي بالصبر والتسامح مع جماهير كأس العالم

دعا السفير الأميركي لدى الدوحة الشرطة والسلطات القطرية إلى التحلي بالصبر والتسامح والشفافية في التعامل مع أكثر من مليون مشجع، من المتوقع وصولهم للبلاد خلال كأس العالم لكرة القدم التي تستمر لمدة شهر.

وقال “تيمي ديفيز” للصحفيين في مقر السفارة الأميركية في الدوحة واصفًا مباحثاته مع السلطات القطرية بأنها “نشطة”: “نريد أن نتأكد من أن تطبيق القانون … يكون في المكان والتوقيت المناسب. نريد أن نتأكد من وجود مستوى من الصبر والتسامح لدى الوزارات المعنية عندما تدعو العالم كله إلى بلدك”.

ولم يكشف منظمو البطولة علنًا عن نهجهم في الحفاظ على الأمن خلال كأس العالم.

كذلك، حذّرت السفارة الأميركية وجهات أخرى المشجعين من احتمال مواجهة عقوبات على تصرفات يمكن التغاضي عنها في دول أخرى.

ووفقًا للقوانين القطرية، فإن حرية التعبير مقيدة والمثلية الجنسية غير قانونية وممارسة الجنس خارج إطار الزواج محظور.

ويمكن أن يؤدي السكر في الأماكن العامة إلى عقوبة سجن لمدة تصل إلى ستة أشهر، وبعض الأشياء التي تعتبر حميدة في مكان آخر مثل إظهار مشاعر الحب‭ ‬العلنية أو ارتداء ملابس غير لائقة يمكن أن تكون سببًا للاعتقال.

في السياق، قال ديفيز الذي بدأ عمله رسميا في الدوحة في 13 أيلول: “عندما تستضيف حدثًا عالميًا مثل كأس العالم وتدعو العالم للحضور، يجب أن تكون منفتحًا على العالم ويجب أن تتحلى بالشفافية بشأن الطريقة التي ستتعامل بها مع الزائرين”.

وفي الشهر الماضي، ذكر دبلوماسي وشخص مطلع على البيانات الصحفية الصادرة عن السلطات القطرية للشرطة الأجنبية لرويترز، أنّ المنظمين يعتزمون إبداء مرونة مع المشجعين الذين يرتكبون مخالفات بسيطة نسبيًا.

ويعتزم المنظمون بالفعل تخفيف القوانين القطرية الصارمة التي تحد من البيع العام للكحول، وسيسمحون بتقديم الجعة (البيرة) بالقرب من الملاعب قبل ساعات قليلة من انطلاق المباريات.

    المصدر :
  • رويترز