استمع لاذاعتنا

الولايات المتحدة والصين تبدءان حواراً دبلوماسياً أمنيا الأربعاء المقبل

يلتقي وزيرا الخارجية والدفاع الأمريكيان بمسؤولين صينيين، الأربعاء المقبل، في العاصمة واشنطن، لتوسيع التعاون الدبلوماسي والأمني بين البلدين.

وقال بيان للخارجية الأمريكية، وصل الأناضول نسخة منه، اليوم الجمعة، إن وزيرا الخارجية ريكس تيلرسون، والدفاع جيمس ماتيس، سيلتقيان مستشار الدولة للشؤون الخارجية يانغ جيتشي، ورئيس هيئة الأركان المشتركة للجيش الصيني الجنرال فانغ فينغ هوي، الأربعاء المقبل، في واشنطن.

ووفقاً للبيان، فإن هذا اللقاء سيمثل نقطة بدء لحوار دبلوماسي لتعاون أمريكي- صيني، “لتوسيع مجالات التعاون وتضييق الخلافات في القضايا الدبلوماسية والأمنية”.

هذا ومن المتوقع أن تتصدر قائمة المباحثات بين البلدين، قضية الحد من النشاطات النووية والبالستية لكوريا الشمالية، والتي أعلن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في أكثر من مناسبة، أنه يعول على دور صيني في ذلك.

وخلال زيارة الرئيس الصيني شي جين بينغ، للولايات المتحدة، ولقائه نظيره الأمريكي ترامب، في أبريل/ نيسان الماضي، أعلن الجانبان عن تشكيل إطار عمل للحوار الدبلوماسي والأمني بين بكين وواشنطن.