برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اليابان تشدد الإجراءات المتعلقة بكوفيد للوافدين من الصين

قال رئيس الوزراء الياباني فوميو كيشيدا، الأربعاء، إن اليابان ستشدد إجراءات مراقبة الحدود المتعلقة بكوفيد-19 بالنسبة للوافدين من الصين اعتبارا من يوم الأحد الموافق الثامن من يناير كانون الثاني.

وذكر أن الإجراءات الإضافية ستشمل إلزام المسافرين على الرحلات المباشرة من الصين بتقديم نتيجة سلبية لفحص فيروس كورونا قبل ركوب الرحلات المباشرة من الصين، وذلك تعزيزا للتدابير الطارئة التي بدأتها اليابان في 30 ديسمبر كانون الأول.

وقال كيشيدا أيضا في مؤتمر صحفي بثه التلفزيون بمناسبة السنة الجديدة إن اليابان ستستمر في مطالبة شركات الطيران بالحد من الرحلات الإضافية من الصين.

وأضاف أن القرار جاء في أعقاب نتائج اختبارات كوفيد-19 للمسافرين من الصين في الأيام الأخيرة، وعلى غرار إجراءات مماثلة اتخذتها دول أخرى.

وذكر “القيود اللازمة لا تزال سارية ونتخذ كل الإجراءات الممكنة للوقاية من العدوى”.

وتُظهر الأعداد الصادرة عن وزارة الصحة اليابانية أن 53 من أصل 56 مسافرا ثبتت إصابتهم بكوفيد-19 عند وصولهم إلى مطارات البلاد أمس الثلاثاء كانوا من الصين.

ويأتي هذا بالمقارنة مع أرقام يوم الاثنين عندما كان جميع الزائرين المصابين بكوفيد-19، وعددهم 26، من الصين.

وقالت المفوضية الأوروبية أمس الثلاثاء إن معظم دول الاتحاد الأوروبي تفضل إجراء المسافرين فحصا قبل مغادرتهم الصين.

ووصفت بكين هذه القيود، التي فرضتها أيضا كوريا الجنوبية والولايات المتحدة ودول أخرى، بأنها “تمييزية”.

من ناحية أخرى، قالت وزارة الخارجية اليابانية إن الرحلات المباشرة من هونج كونج ومكاو سيسمح لها بالهبوط في مطارات أخرى غير مطاري ناريتا وهانيدا بالقرب من طوكيو، وكانساي بالقرب من أوساكا، وتشوبو بالقرب من ناجويا، مما يخفف القيود التي فُرضت الأسبوع الماضي.

وأضافت الوزارة أنه لا يزال يتعين على شركات الطيران تعليق الرحلات الإضافية من هونج كونج ومكاو حتى بعد توسيع قائمة المطارات يوم الأحد.

    المصدر :
  • رويترز