استمع لاذاعتنا

اليابان.. كورونا يصيب ربع طاقم السفينة الموبوءة

السفينة (كوستا أتلانتيكا) رست في الميناء الياباني، أواخر يناير الماضي، لإصلاح عطل وصيانة من قبل شركة ميتسوبيشي للصناعات الثقيلة ، وتُقل السفينة 623 من أفراد الطاقم، بينهم مترجم ياباني، وليس على متنها ركاب.

أكدت وسائل إعلام محلية، السبت، نحو 60 حالة إصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد بين أفراد طاقم سفينة سياحية إيطالية راسية في اليابان.

وبعد استكمال إجراء فحوص لكل أفراد الطاقم أدى العدد الجديد الذي أعلنته هيئة الإذاعة والتلفزيون اليابانية إلى ارتفاع إجمالي عدد حالات الإصابة على السفينة كوستا أتلانتيكا لنحو 150، أي نحو ربع عدد أفراد طاقم السفينة، المؤلف من 623 فردا.

وتأتي الإصابة الجماعية على ظهر السفينة الراسية في ناغازاكي في الوقت الذي تعاني فيه مستشفيات بعض مناطق اليابان من نفاد الأسرة.

وتجاوز إجمالي حالات الإصابة بالفيروس في اليابان 12800. وتوفي نحو345 شخصا.

ولم يتسن الاتصال بسلطات ناغازاكي للتعليق.

وترسو هذه السفينة في اليابان منذ فبراير من أجل الإصلاح والصيانة، بعد أن منعت الجائحة عمليات إصلاح مقررة في الصين.

وفرضت سلطات نغازاكي حجرا صحيا على السفينة لدى وصولها وأمرت طاقمها بعدم تجاوز رصيف الميناء، إلا لزيارة المستشفى.