الأثنين 30 صفر 1444 ﻫ - 26 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

اليمن.. القوات الجنوبية تعلن سيطرتها على معسكر القاعدة في أبين

أعلنت القوات المسلحة، جنوب اليمن، الأحد، سيطرتها الكاملة على معسكر ”عويمران“، أحد أهم معسكرات تنظيم القاعدة في البلاد، شرق محافظة أبين المتاخمة للعاصمة المؤقتة عدن من جهة الشرق.

وأكد المتحدث الرسمي باسم القوات المسلحة الجنوبية المقدم، محمد النقيب، في حديثه لـ“إرم نيوز“، أن القوات الجنوبية سيطرت بشكل كامل على المعسكر التابع لعناصر تنظيم القاعدة في وادي ”عويمران“ شرق مديرية مودية، في محافظة أبين، بعد فرار عناصر القاعدة إلى المناطق الجبلية المحيطة بالوادي.

وقال النقيب، إن معسكر القاعدة، يقع في منطقة عميقة من وادي ”عويمران“، وكان محاطًا بشبكة كبيرة من الألغام والمتفجرات، التي تعاملت معها الوحدات الهندسية لدى القوات الجنوبية المسلحة، ما مكّنها من اقتحام المعسكر والسيطرة عليه.

من جانبه، قال مدير أمن محافظة أبين، العميد، علي الذيب الكازمي، إن القوات المشتركة، بعد وصولها إلى جبل ”الحميمة“، أمس السبت، شنّت هجومًا من محاور عدة، فجر اليوم الأحد، لاقتحام الوادي تزامنًا مع قصف مكثّف استهدف مواقع عناصر القاعدة.

وأشار الكازمي، في تصريح نقله الموقع الرسمي للقوات الجنوبية المسلحة، إلى أن القوات المشتركة تمكنت من تطهير معسكر وادي ”عويمران“ بمودية، المعقل الرئيس لتنظيم القاعدة بمحافظة أبين.

وأكد استمرار القوات المشتركة بعمليات التطهير، وتأمين المواقع في وادي ”عويمران“، بحثًا عن ”أي خلايا نائمة أو عناصر إجرامية، وكذلك التعامل مع العبوات الناسفة التي زرعت في أطراف الوادي ومداخله الشرقية والغربية“.

وقال مدير أمن أبين، إن القوات المشتركة تسير وفق الخطط الموضوعة للعملية العسكرية ”سهام الشرق“ بهدف الانتشار في بقية المناطق بعد وادي ”عويمران“ ومديرية المحفد، آخر مديريات محافظة أبين، إلى جانب المناطق الحدودية من أبين مع محافظة البيضاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثيين.

وكان المتحدث الرسمي باسم القوات الجنوبية المسلحة، قال في وقت سابق خلال مداخلة تلفزيونية على قناة ”عدن المستقلة“ التابعة للمجلس الانتقالي الجنوبي، اليوم الأحد، إن القوات المسلحة الجنوبية اقتحمت أكبر معسكرات تنظيم القاعدة في الجزيرة العربية.

وأشار إلى أن القوات الجنوبية دمّرت البنية التحتية لمعسكر ”عويمران“ بمديرية مودية، على الرغم من عمليات تفجير ما لا يقل عن 20 عبوّة ناسفة من قبل عناصر التنظيم أثناء عملية الاقتحام.

بدورها، قالت مصادر عسكرية لـ“إرم نيوز“، إن عملية الاقتحام للمعسكر سبقتها ضربات جوية من قبل طائرات دون طيار – لم تحدد تبعيتها – فجر اليوم الأحد، استهدفت معسكر القاعدة ومناطق متفرقة من وداي ”عويمران“، تزامنًا مع قصف مدفعي مكثّف من قبل القوات الجنوبية العسكرية والأمنية المشتركة.

وذكرت المصادر، أن عناصر القاعدة فجّرت عددًا من العبوات الناسفة والألغام المزروعة في المداخل المؤدية إلى المعسكر، تسببت إحداها بمقتل جنديين، فيما أصيب خلال المواجهات ضد عناصر القاعدة، نحو 9 جنود بإصابات متفرقة.

وأطلقت القوات المسلحة الجنوبية، الموالية للمجلس الانتقالي الجنوبي، في أغسطس/ آب الماضي، عملية عسكرية تدعى ”سهام الشرق“، لتحرير أبين من ”الجماعات الإرهابية والعناصر الخارجة عن القانون التي تنشط في مناطق المحافظة، إلى جانب حمايتها للطرقات الرابطة بين مناطق الجنوب، وإيقاف تهريب الأسلحة عبر الشريط الساحلي لأبين“.

ومنذ بدء عملية ”سهام الشرق“ العسكرية في أبين، تمكنت القوات الجنوبية المشتركة، من بسط سيطرتها على معظم مناطق المحافظة، واستطاعت دحر عناصر تنظيم القاعدة من معاقلها في مديريتي أحور جنوبًا ومودية شرقًا، لتبقى أمامها مديرية المحفد، المحاذية لمحافظة شبوة، والأجزاء الشمالية من مديريتي مودية، ولودر المتاخمة لمحافظة البيضاء، الخاضعة لسيطرة ميليشيات الحوثيين.