الأثنين 8 رجب 1444 ﻫ - 30 يناير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

انتفاضة ايران تابع.. المحتجون يستعدون لـ"يوم الانتقام"

لايزال الشارع الايراني مستمر بشكل متكرر في الانتفاضة على الطبقة الحاكمة، دون اي رادع بالرغم من استخدام السلطة للعديد من الاساليب القمعية من الاعتقالات للقتل وصولاً الى الحكم بالاعدام على المحتجين.

هذا ومن المتوقع أن تنطلق الأحد تظاهرات أطلق عليها “يوم الانتقام”، احتجاجا على ممارسات النظام الإيراني القمعية ضد المحتجين وخاصة الاعتقالات وأحكام الإعدام.

هذا وأفاد موقع “حال وش” المختص في قضايا بلوشستان إيران أن محكمة زاهدان أصدرت حكما بالإعدام ضد كامبيز خروت، البالغ من العمر 20 عاما، بتهمة “الإفساد في الأرض”. وذكر الموقع نقلا عن مصادر مطلعة أن هذا الشاب تعرض لتعذيب شديد ولم يسمح له بتوكيل محام.

يأتي ذلك فيما لا تزال تداعيات إعدام السلطات الإيرانية لشابين مستمرة، وسط غضب شعبي واسع يعمّ البلاد، أعقب إعلان طهران إعدام الشابين محمد مهدي كرمي، ومحمد حسيني، صباح أمس السبت 7\1\2023، على خلفية مقتل عضو الباسيج روح الله عجميان.

ونفذّت عمليتا الإعدام شنقاً رغم الحملة التي كانت تقوم بها مجموعات حقوقية دولية للعفو عن الرجلَين.

انهالت الانتقادات الدولية على الأحكام الإيرانية، حيث ندد برلمانيون أوروبيون من أصول إيرانية، ومنظمات حقوقية، بعمليات الإعدام المتزايدة في إيران، وطالبوا المجتمع الدولي باتخاذ إجراءات فورية لمنع هذه الإعدامات.

وتشهد إيران منذ 16 سبتمبر من العام المنصرم احتجاجات إثر وفاة الشابة الكردية مهسا أميني (22 عاما)، بعد ثلاثة أيام على توقيفها بأيدي “شرطة الأخلاق” لعدم التزامها القواعد الصارمة للّباس في إيران.

وتحوّلت التظاهرات إلى حركة مناهضة لإلزامية الحجاب والنظام في إيران، في أكبر تحدٍ للسلطات منذ ثورة 1979 التي أطاحت حكم الشاه.

وردّت السلطات بعنف، ما أسفر عن مقتل مئات الأشخاص.

وأوقِف الآلاف وحكِم على 14 منهم بالإعدام، بينهم عدد كبير بتهمة قتل عناصر أمن أو مهاجمتهم، بحسب القضاء.

    المصدر :
  • وكالات