الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

انضمام فنلندا إلى الناتو.. الصين: نأمل أن تحترم الأطراف مخاوف بعضها البعض

لا يزال العالم منشغلًا بانضمام فنلندا والسويد الى حلف شمال الأطلسي العسكري. وقد أعلنت فنلندا رسميًا تقديم طلب الانضمام، قبل أن يُحال القرار الى البرلمان للموافقة عليه.

في هذا السياق، أعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية، تشاو ليجيان، اليوم الاثنين، أن الصين تأمل في أنه وسط رغبة فنلندا الانضمام إلى الناتو، ستلتزم جميع الأطراف بمبدأ الأمن غير القابل للتجزئة واحترام المخاوف المشروعة لبعضها البعض.

وخلال إفادة صحفية قال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية : “نأمل أن تلتزم جميع الأطراف بمبدأ عدم قابلية الأمن للتجزئة، وعلى أساس احترام الاهتمامات المشروعة لبعضها البعض من خلال الحوار والمفاوضات، وبناء هيكل أمني إقليمي متوازن وفعال ومستدام”.

كما شدد على أن انضمام فنلندا إلى الناتو سوف يجلب “عوامل جديدة” للعلاقات بين بكين وهلسنكي، والتي لطالما كانت ودية.

وفي وقت سابق اليوم، أكد نائب وزير الخارجية الروسي، سيرغي ريابكوف، أنه لن يتم تعزيز الأمن في السويد وفنلندا بعد الانضمام إلى الناتو، مشيرا إلى أن انضمام فنلندا والسويد إلى حلف شمال الأطلسي سيكون خطأ له عواقب بعيدة المدى. ووفقا له، لا ينبغي لأحد أن يكون لديه أي أوهام بأن روسيا ستتقبل ذلك ببساطة، مؤكدا أن رد فعل موسكو سيعتمد على الخطوات المستقبلية الملموسة لستوكهولم وهلسنكي.

وأتى ذلك بعدما أكد الكرملين، أمس الأحد، أن الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، أكد خلال اتصال هاتفي مع الرئيس الفنلندي سولي نينيستو، الذي جاء بمبادرة من الجانب الفنلندي، أن انضمام فنلندا للناتو سيكون خطأ لأنه لا يوجد تهديدات لأمنها.

وقال بوتين خلال المحادثة الهاتفية، “قد يكون لمثل هذا التغيير في السياسة الخارجية للبلاد تأثير سلبي على العلاقات الروسية الفنلندية، التي بُنيت لسنوات عديدة بروح حسن الجوار وتعاون الشراكة، وكانت مفيدة للطرفين”، بحسب بيان الكرملين.