الأحد 29 صفر 1444 ﻫ - 25 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

انقسام في اسكتلندا بشأن الاستقلال عن بريطانيا

أظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة صنداي تايمز أن الناخبين في اسكتلندا ما زالوا منقسمين بشأن الاستقلال عن بريطانيا، وذلك بعد أيام من إعلان الحكومة الاسكتلندية خططا لإجراء استفتاء على هذه القضية العام المقبل.

وفي الأسبوع الماضي أعلنت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستيرجن عن خطط لإجراء استفتاء ثان على الاستقلال في أكتوبر تشرين الأول 2023، وتعهدت باتخاذ إجراءات قانونية إذا عملت الحكومة البريطانية على منعه.

وأظهر الاستطلاع الذي أجرته منظمة (بانل بيس) أن 48 بالمئة ممن شملهم المسح يؤيدون الاستقلال فيما يعارضه 47 بالمئة وخمسة بالمئة قالوا إنهم لا يعرفون. وكان استطلاع سابق أجرته المنظمة عبر الإنترنت في أبريل نيسان قد شهد تصويت 47 بالمئة لصالح الاستقلال و49 ضده.

واستندت أحدث النتائج إلى عينة من 1010 أشخاص.

ويعارض رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون وحزب المحافظين الحاكم بشدة إجراء الاستفتاء بدعوى أن الأمر تم حسمه عام 2014 عندما صوت الاسكتلنديون ضد الاستقلال بنسبة 55 بالمئة مقابل 45 بالمئة لصالحه.

وأعلنت حكومة اسكتلندا 19 أكتوبر/تشرين الأول 2023 موعدا لاستفتاء “استشاري” على الاستقلال عن بريطانيا.

وقالت رئيسة وزراء اسكتلندا نيكولا ستورجيون، تلك الدولة في شمال غرب أوروبا، التي تعتبر جزءا من الدول الأربع المكونة للمملكة المتحدة، “سأخبر رئيس الوزراء البريطاني بجاهزيتنا لمناقشة بنود تصويت الاستقلال”.

وأضافت نيكولا ستورجيون، أن الاستفتاء على الاستقلال سيكون تشاوريا وليس فرديا.

وفي عام 2019، قبل أزمة وباء كورونا واستكمال خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي، شكلت التجارة مع بقية المملكة المتحدة 60% من إجمالي صادرات اسكتلندا، وبلغت قيمتها 52 مليار جنيه إسترليني؛ بينما شكلت التجارة مع الاتحاد الأوروبي 19% أو 16.4 مليار جنيه إسترليني.

    المصدر :
  • رويترز
  • وكالات