اوروبا جامدة!

تسببت الثلوج الكثيفة في فوضى عارمة في قطاع الطيران في ألمانيا والنمسا، في الوقت الذي أغلقت فيه السلطات الطرق ومسارات القطارات بسبب خطر الانهيارات الثلجية، وأعلنت المطارات سلسلة من إلغاء الرحلات.

وأصدر مكتب الأرصاد الجوية في ألمانيا تحذيرا، السبت، من سوء الأحوال الجوية في معظم أجزاء بافاريا وولاية بادن فيرتمبرغ الجنوبية المجاورة، مع تساقط الثلوج بكثافة.

وأعلن مطار ميونيخ، ثاني أضخم مطارات ألمانيا، إلغاء 120 رحلة جوية، فيما جرى تأجيل رحلات أخرى حتى يتمكن العمال من إخلاء مدارج المطار من الجليد وإزالة الثلوج من فوق الطائرات.

وفي النمسا، قالت شركة السكك الحديدية إن العديد من رحلات القطارات جرى تعليقها بسبب خطر الانهيارات الثلجية. وأغلقت السلطات العديد من الطرق حول مدينة بيشوفسهوفن، التي تستضيف بطولة فور هيلز السنوية للقفز على الجليد هذا الأسبوع، في أعقاب تساقط الثلوج الكثيفة التي بلغ ارتفاعها 50 سنتيمتراً.

وحذرت السلطات الإقليمية لمدينة سالزبورغ من التزحلق خارج المسارات، مشيرة إلى احتمال وقوع “الكثير من الانهيارات الجليدية الضخمة للغاية بعد ظهر اليوم وخلال الليل”، مما قد يؤثر على الطرق ومسارات السكك الحديدية.

وأوردت إذاعة “أو آر إف” نبأ إجلاء قرية سان جون الصغيرة، خشية السلطات من حدوث انهيار جليدي ضخم. وفي الوقت ذاته، علق 600 شخص وسائح في قرية زولكتال عقب إغلاق الطريق.

وقال مطار إنسبروك: “أوضاع الطقس الحالية تسببت في الكثير من القيود على حركة الطائرات”، وطالب المسافرين بمراجعة وضع الرحلات قبل توجههم إلى المطار.

ويتوقع تساقط الثلوج الكثيفة في جنوب ألمانيا والنمسا وسويسرا خلال الأيام المقبلة.

وعلى صعيد متصل، قالت السلطات اليونانية إن الرحلات الجوية والبرية تعطلت بسبب تساقط الثلوج شمالي البلاد.

وتسجل عدة دول أوروبية، مع بداية العام الجديد، درجات حرارة منخفضة، تصل إلى ما دون درجة التجمد بكثير.

وفي ألمانيا، تم العام الماضي، تسجيل درجة 27.5 درجة مئوية تحت الصفر.

 

المصدر وكالات

شاهد أيضاً