استمع لاذاعتنا

بؤرة كورونا تنوي فحص جميع سكانها تخوفاً من عودة انتشار الوباء

تعتبر مدينة ووهان بوسط الصين، بؤرة تفشي فيروس كورونا الذي ظهر لأول مرة في أواخر 2019، فيما يمثل أعلى عدد من حالات الإصابة منذ 11 مارس.

تنوي ووهان، البؤرة الأولى لوباء كوفيد-19، فحص جميع سكانها، في حين تثير الحالات الجديدة مخاوف من عودة انتشار العدوى في هذه المدينة الصينية، حسبما ذكرت الثلاثاء وسائل إعلام.

ونشرت صحيفة “ذي بيبر” الإلكترونية تعميما صادرا عن البلدية يمنح كل منطقة من مقاطعات المدينة الـ13، ويبلغ عدد سكانها 11 مليون نسمة، مهلة عشرة أيام لتهيئة فحص سكانها.

وأشار التعميم إلى أن هذا الفحص سيتم باستخدام الحمض النووي. ولم يتم بوضوح تحديد الموعد النهائي لاختبار السكان بالكامل.

ونقلت صحيفة “ديلي غلوبال تايمز” عن مسؤول محلي قوله إن خطة الفحص “تخضع لمراجعة إضافية”.

ويأتي ذلك بعدما أعلنت المدينة الأحد والاثنين عن ست إصابات جديدة، الأولى في المدينة منذ أكثر من شهر.

وقالت السلطات المحلية إن كل الحالات الجديدة هي من نفس المجمع السكني ومعظمهم من المسنين في حي دونزيهوتشو.

وفي 23 يناير، تم عزل ووهان، حيث ظهر الوباء في أواخر العام الماضي، ورفعت التدابير في 8 أبريل بعد الانخفاض الكبير في العدوى.

وردا على سؤال لوكالة فرانس برس، قال مسؤول الخدمات الصحية في المنطقة إنه لم يتلق التعميم بشأن الفحوصات.

وكانت ووهان، أكثر المدن الصينية تضررا من الوباء، حيث سجلت 3869 فاة من بين 4633 وفاة مسجلة في البلاد.

وفي الصين، تم الإبلاغ عن آخر حالة وفاة في منتصف أبريل، وأعلن الثلاثاء عن إصابة جديدة واحدة مصدرها خارجي.