باحثون كنديون: 18 ألف شخصاً مصاب بـ”كورونا” في إيران

كشف باحثون كنديون أن أرقام المصابين بفيروس كورونا في إيران تتجاوز بكثير ما تفصح عنه السلطات، والتي تقدر حاليا بـ 18 ألف شخص وفق تقرير نشره الموقع الإلكتروني لراديو “فاردا”، فيما تدعي السلطات أن الأعداد لا تتجاوز الـ 140 شخص.

 

وفي الوقت الذي تقول فيه السلطات أن أعداد المتوفين بسبب المرض وصل إلى 19 شخصا، قال نائب في البرلمان يمثل مدينة قم إن الأعداد تتجاوز 50 شخصا، وطالب بفرض حظر على المدينة التي أصبحت بؤرة المرض.

ودرس باحثون كنديون معطيات وأعداد المسافرين من وإلى إيران واعتماد أرقام ما كشفت عنه دول الشرق الأوسط وكندا حول المصابين بالفيروس والقادمين من إيران، وبعد استخدام نماذج محاكاة علمية، فإن النتيجة تكشف عن انتشار واسع للمرض أكبر مما تدعيه السلطات.

وقال تقرير نشرته صحيفة نيويورك تايمز، أمس الثلاثاء، إن “وجود كورونا المستجد في إيران يعد أشبه بوصفة لتفشي الفيروس كتهديد عالمي مصدره إيران، حيث يعاني هذا البلد من نظام صحي متهالك، وحركة مسافرين نشطة تضم حجاجا وفصائل مسلحة.

المصدر الحرة
شاهد أيضاً