استمع لاذاعتنا

بالصور: خط جوي من طهران إلى دمشق لشحن “الحشيش الأفغاني” للمرتزقة

نشر أحد عناصر ميليشيا لواء “فاطميون” أمس السبت، صوراً يستعرض فيها، مادة “الحشيش” المخدرة، موضحاً أن هذه المادة تأتي إلى سوريا بشكل خاص إلى المقاتلين الأفغان.

وقال إن شركة طيران “فارس” الإيرانية تشحن كميات كبيرة من مادة الحشيش، من طهران إلى دمشق، ومن ثم إلى حلب.
ونشر الموقع صوراً لطائرة مدنية إيرانية وهي تقوم بتنزيل المواد في المطار، منوهاً أن تلك المواد يتم تخزينها في منطقة واقعة جنوب حلب، وهي تأتي خصيصاً للعناصر الأفغان الذين يقاتلون إلى جانب قوات النظام، تحت راية ميليشيا “فاطميون”.

الجدير ذكره أن وسائل إعلامية موالية للنظام نشرت في 16 من تموز الماضي، مجموعة من الصور، قالت بأنها تعود لحقول ضخمة ومساحات شاسعة مزروعة بنبات الحشيش المخدر، في ريف مدينة حماة، فيما أكد المزارعون في المنطقة أنهم شاهدوا الحقول في بادئ الأمر، دون معرفة ماهية المزروعات فيها، ليتبين فيما بعد، بأنها تعود لحقول ضخمة من النبات المخدر، وتتجاوز مساحة الأراضي المزروعة 4 آلاف متر مربع، معظمها في منطقة سهل الغاب.