استمع لاذاعتنا

بالصور والفيديو: عبد الله المحيسني ينجو من تفجير بحزام ناسف إستهدفه في إدلب

نجا الداعية السعودي عبد الله المحيسني، عضو اللجنة الشرعية في هيئة تحرير الشام، من محاولة اغتيال إثر تفجير قيل أن شخص يرتدي حزام ناسف قام باستهدف سيارته في إدلب.

وذكر ناشطون أن شخص ركض باتجاه سيارة كانت تقل المحيسني، وفجر نفسه بالقرب منها، على بعد أمتار من مسجد أبي ذر الغفاري في إدلب.

وبعد تأكيد نجاة المحيسني وعدم إصابته بأي جروح، ظهر المحيسني بمقطع مرئيس يطمئن الناسعن نفسه وعن مرافقيه ويؤكد بأن أحداً لم يُصب بأذى جراء التفجير.

وتظهر الصور أن السيارة التي كانت تقل المحيسني، مصفحة بشكل جيد، إذ لم يتأثر الزجاج الخارجي بشكل كبير، واقتصرت الأضرار على الواجهة الأمامية للسيارة.

يشار إلى أن المحيسني تعرض لإصابة بطلق ناري في قدمه قبل أيام، أثناء مساعيه لحل الخلافات بين “تحرير الشام” و”فيلق الشام” في إدلب.