الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بالفيديو.. تمزيق صور الخميني وخامنئي داخل إحدى مدارس إيران

لا يزال المحتجون في إيران مستمرين في انتفاضتهم التي انطلقت في 16 أيلول الماضي، رغم مرور أكثر من أسبوعين على اندلاع الأحداث في إيران، عقب وفاة الشابة مهسا أميني (22 عاماً) على أيدي أجهزة الأمن.

صباح اليوم (الثلاثاء 4-10-2022) تداول ناشطون على وسائل التواصل الاجتماعي، مقاطع فيديو تظهر طلاباً في إحدى المدارس الإيرانية وهو يقومون بتمزيق صور المرشد الأعلى للجمهورية الإيرانية علي خامنئي والمرشد السابق علي الخميني.

وتأتي الاحتجاجات الطلابية في المدارس والجامعات تضامناً مع الذين وقعوا ضحايا على يد قوات الأمن الإيرانية التي استخدمت العنف لقمع التظاهرات.

وقد تعرض طلاب جامعة “تبريز” عاصمة محافظة أذربيجان الشرقية شمال غربي إيران، لهجوم من قبل قوات الأمن، حيث قامت بالاعتداء على المتظاهرين، في محاولة لقمع تلك التظاهرات والحد منها.

واعتبر المرشد الإيراني علي خامنئي أن الولايات المتحدة وإسرائيل تقفان خلف الاحتجاجات التي تشهدها إيران منذ أسابيع على خلفية مقتل الشابة مهسا أميني بعد توقيفها من قبل “شرطة الأخلاق”.

من جهته قال الرئيس الأمريكي جو بايدن إن الولايات المتحدة ستفرض تكاليف إضافية هذا الأسبوع على الإيرانيين المسؤولين عن أعمال العنف ضد المتظاهرين الذين يحتجون على الحكومة الإيرانية بعد وفاة مهسا أميني.

وقال بايدن في بيان إنه “قلق للغاية بشأن التقارير التي تتحدث عن الحملة العنيفة المكثفة على المتظاهرين السلميين في إيران” وتعهد برد سريع.

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كارين جان بيير للصحفيين إن طلاب الجامعات في إيران “غاضبون بحق” من وفاة أميني وإن حملات القمع هي من الأحداث التي تدفع الشباب في إيران إلى مغادرة البلاد “والبحث عن الكرامة والفرص في أماكن أخرى”.