استمع لاذاعتنا

بالفيديو: سهيل الحسن أشهر ضباط الأسد تحت حراسة روسيّة مباشرة!

نشر موالون لرئيس النظام السوري، بشار الأسد، فيديو يظهر فيه العميد سهيل الحسن، المشهور بلقب “النمر” الذي يطلقونه عليه، وهو يلقي كلمة بمجموعة من جيش النظام، في دمشق، مع ترجيح على أن الفيديو ملتقط في ريفها، بصفة خاصة.

ولفت في العميد الحسن، ظهوره محاطاً بجنود روس، يقومون بحراسته، في شكل مباشر، ويلتفّون حوله، لتأمينه من مختلف الجهات، ويتلفّتون يمنةً ويسرةً، وأياديهم على زناد بنادقهم، ويرتدون بزّات عسكرية منفوخة، وعيونهم مصوّبة في شكل حاد، على مكان التقاط الفيديو الذي يبدو أنه التقط بكاميرا موبيل، وعلى أمكنة أخرى تتغير باستمرار.

و يحيط الجنود الروس بالعميد “النمر”، علماً أنه محاط بعناصره أيضا، من مختلف الجهات، ويلقي فيهم كلمة.

واستقدم الأسد عميده الملقب بالنمر، من أطراف محافظة إدلب، للقيام بعمليات عسكرية في محيط ريف العاصمة دمشق، ويبدو أن الحسن كان يلقي كلمة بهذا الخصوص، لأنه خاطب جنوده الذين كانوا في إدلب، وانتقلوا إلى دمشق، كما قال في الفيديو الذي لم يعرف إذا كان التقط قبل بدء هجوم النظام على الغوطة الشرقية، أم أثناءه.

وتحدث الحسن في الفيديو المشار إليه، مشيراً بيده إلى جبل قاسيون في دمشق، قائلاً: “هذا قاسيون يباركه بشار الأسد”.

ويقول في مكان آخر من الفيديو: “قدمنا إلى دمشق” متحدثاً عن “معركة إدلب الأخيرة” كما قال، متوجهاً بالكلام إلى عناصره الذين شاركوا فيها. وخاطبهم قائلا: “دمشق تنتظركم أن تلبسوها ثوب النصر”.

واستخدم “النمر” عبارات دينية كثيرة في هذا الفيديو، من مثل “من كان مع الله، فطوبى له، ومن لم يكن مع الله، فهو مع إبليس”.

وقال أيضاً: “من لم يكن مع الله، فهو مع الشيطان”.

وقال العميد في جيش الأسد، وتحت حراسة روسية واضحة ومباشرة: “الله وليّكم”.