السبت 28 صفر 1444 ﻫ - 24 سبتمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بالفيديو.. محتجون أضرموا النيران داخل مقر البرلمان الليبي

لايزال الوضع السياسي والامني والمعيشي في ليبيا غير مستقر وبعد رفض السلطة الحالية إجراء انتخابات بالإضافة الى تردي الأوضاع المعيشية، وانقطاع التيار الكهربائي، خرجت مظاهرات غاضبة احتجاجا ردد المحتجون هتافات تعبر عن سخطهم من تلك الأوضاع، معربين عن رغبتهم في تغيير الحكم وتوفير الكهرباء، بالإضافة إلى إجراء انتخابات.

كما وأضرم محتجون غاضبون النار داخل مقر البرلمان الليبي بمدينة طبرق شرق البلاد، بعد اقتحام بوابته الرئيسية، للتنديد بتردي الأوضاع المعيشية والمطالبة بحلّ الأجسام السياسية الحالية و إجراء الانتخابات في البلاد.

وأظهرت صور مقاطع فيديو، تجمhttps://twitter.com/Ibrahim_Blqasm/status/1542947971410575361ع عشرات المحتجين أمام مقر البرلمان، قبل إضرام النيران داخل المكاتب الرئيسية للبرلمان بعد اقتحام بواباته الرئيسية وخلعها، كما قام المتظاهرون بإحراق وإتلاف وثائق رسمية، مؤكدين عزمهم على هدم المقرّ بالكامل.

صور من الاحتجاجات امام مقر المجلس في ليبيا

صور من الاحتجاجات امام مقر المجلس في ليبيا

وتزامن ذلك، مع خروج مظاهرات مماثلة في العاصمة طرابلس ومدينة مصراتة، للتنديد باستمرار تردي الأوضاع المعيشية والتعبير عن رفض الأجسام السياسية الحالية الموجودة بالسلطة والمطالبة برحيلها وإجراء الانتخابات دون تأجيل.

وتحركت هذه المظاهرات بسبب أزمة انقطاع الكهرباء لفترات طويلة في ليبيا، والتي تفاقمت هذا الصيف، تزامنا مع ارتفاع درجات الحرارة، رغم وعود الحكومة بمعالجتها.

قال شهود لرويترز إن محتجين اقتحموا مبنى البرلمان الليبي في طبرق مساء اليوم الجمعة وأضرموا النار أمامه للتعبير عن غضبهم تجاه الأطراف السياسية المتناحرة في ليبيا.

وأضاف الشهود أن قوات الأمن التي تحرس البرلمان انسحبت من الموقع، وخرجت مظاهرات اليوم الجمعة في طبرق وبنغازي وبعض البلدات الصغيرة احتجاجا على إخفاقات الحكومة.

وتعيش ليبيا حالة من الفوضى منذ انتفاضة عام 2011 التي دعمها حلف شمال الأطلسي والتي أطاحت بمعمر القذافي. وفي عام 2014 انقسمت البلاد بين فصائل متحاربة في شرقها وغربها قبل أن تبدأ عملية سلام في عام 2020 في محاولة لإعادة توحيد البلاد.

لكن بعد الإخفاق في إجراء انتخابات كانت مقررة في ديسمبر كانون الأول، قال البرلمان الموجود في شرق البلاد إن ولاية حكومة الوحدة المؤقتة برئاسة عبد الحميد الدبيبة انتهت، وعين فتحي باشاغا ليحل محله.

    المصدر :
  • رويترز