الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بايدن يتوعد إيران لقمعها الاحتجاجات

قال الرئيس الأمريكي جو بايدن، الاثنين، إن الولايات المتحدة ستفرض تكاليف إضافية هذا الأسبوع على الإيرانيين المسؤولين عن أعمال العنف ضد المتظاهرين الذين يحتجون على الحكومة الإيرانية بعد وفاة مهسا أميني.

واعتقلت شرطة الأخلاق أميني، البالغة من العمر 22 عاما وهي من منطقة كردستان الإيرانية، في 13 سبتمبر أيلول في طهران بسبب ارتداء ملابس “غير لائقة”. وتوفيت بعد ثلاثة أيام في المستشفى بعد دخولها في غيبوبة.

وفي غضون ساعات من جنازتها في بلدة سقز الكردية يوم 17 سبتمبر أيلول، تدفق آلاف الإيرانيين إلى الشوارع في جميع أنحاء البلاد. وعمدت قوات الأمن، بما في ذلك الشرطة وميليشيا الباسيج المتطوعة، إلى قمع الاحتجاجات. وقدرت جماعات حقوقية عدد القتلى بأكثر من 130.

وقال بايدن في بيان إنه “قلق للغاية بشأن التقارير التي تتحدث عن الحملة العنيفة المكثفة على المتظاهرين السلميين في إيران” وتعهد برد سريع.

وأضاف “ستفرض الولايات المتحدة هذا الأسبوع تكاليف إضافية على مرتكبي أعمال العنف ضد المتظاهرين السلميين. وسنواصل محاسبة المسؤولين الإيرانيين ودعم حقوق الإيرانيين في الاحتجاج بحرية”.

وقالت السكرتيرة الصحفية للبيت الأبيض كارين جان بيير للصحفيين إن طلاب الجامعات في إيران “غاضبون بحق” من وفاة أميني وإن حملات القمع هي من الأحداث التي تدفع الشباب في إيران إلى مغادرة البلاد “والبحث عن الكرامة والفرص في أماكن أخرى”.

ولم تشر إلى أن حملة القمع سيكون لها تأثير على الدبلوماسية الأمريكية لإحياء الاتفاق النووي الإيراني، الذي تخلى عنه الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب في عام 2018

    المصدر :
  • رويترز