السبت 11 شوال 1445 ﻫ - 20 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بريطانيا: استراتيجيتنا هي هزيمة بوتين في أوكرانيا

قالت وزيرة الخارجية البريطانية ليز تراس، اليوم الإثنين، إن استراتيجيتنا هي هزيمة الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في أوكرانيا.

وأضافت ليز تراس، خلال مؤتمر صحفي: “نضغط بشدة مع الحلفاء من أجل المزيد من الدعم الدفاعي لأوكرانيا”، مؤكدة أنه لا يمكن فرض منطقة حظر طيران فوق أوكرانيا لأنها ليست عضوا في النيتو.

وشددت على أن روسيا حطمت البنية الأمنية في أوروبا، متابعة: “إذا لم نوقف بوتين في أوكرانيا فسيرسل ذلك إشارة إلى المعتدين في أماكن أخرى من العالم”.

وأردفت: ” علينا تقوية النيتو والجناح الشرقي ويجب أن نكون جادين في زيادة الإنفاق الدفاعي”.

ومع دخول الحرب الروسية الأوكرانية أسبوعها الثاني، حذر نائب رئيس الوزراء البريطاني، دومينيك راب، الأحد، من أن الصراع الذي أشعله الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين في أوكرانيا، قد يستغرق شهورا.. وربما سنوات.

وقال راب لشبكة سكاي نيوز: “الغرب يجب أن يتوقع استمرار الحرب على المدى الطويل،”نحن نتحدث عن شهور، إن لم يكن سنوات، وبالتالي سيتعين علينا إظهار بعض القدرة على التحمل الاستراتيجي لأن هذا لن ينتهي في غضون أيام.”

وأكد أن القوات الأوكرانية “أثبتت أنها أشد مراسا بكثير مما توقعه بوتين”، مشيرا إلى أنه مع دخول الصراع يومه الحادي عشر، فإنه لم تسقط أي مدينة رئيسية في أوكرانيا في يد الروس.

واعتبر راب، أن “العقوبات الاقتصادية فرضت ضغطا على الرئيس الروسي، مما دفعه للرد بتكتيكات شديدة الوحشية”، مضيفا: “أعتقد أنه يجب ألا يساورنا أي شك في أن مهمتنا مع حلفائنا هي ضمان فشل بوتين في أوكرانيا، وسوف يستغرق الأمر بعض الوقت”.

وحذر راب، وهو أيضا وزير العدل، القادة الروس ومن هم حول بوتين، من خطر المحاكمة على جرائم الحرب في المحكمة الجنائية الدولية بشأن ما يحدث في أوكرانيا.

وقال إن “التكتيكات المتهورة والمروعة من جانب نظام بوتين يجب أن تخضع للمساءلة”، مضيفا أن هذا ينطبق “ليس فقط على بوتين نفسه، ولكن أيضا على أي شخص يتلقى أوامر غير قانونية”.

وجدد راب رفض الحكومة البريطانية فرض منطقة حظر طيران، مثلما طلب الرئيس الأوكراني، فولوديمير زيلينسكي مرارا.