بريطانيا: تسميم الجاسوس “عمل عسكري” على أرضنا

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اعتبرت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، الاثنين، تسميم العميل الروسي السابق بمثابة “عمل عسكري على الأراضي البريطانية”.

وقالت إن الجاسوس الروسي السابق، سيرغي سكريبال، الكولونيل السابق في المخابرات الروسية، تعرض لتسميم بنوع من غاز الأعصاب تنتجه روسيا.

وأشارت ماي، في كلمة لها أمام البرلمان البريطاني، إلى وجود احتمال كبير في تورط موسكو في عملية تسميم الجاسوس، ممهلة روسيا حتى الثلاثاء لشرح ملابسات التسمم الذي تعرض له سكريبال وابنته يوليا.

وتعرض الرجل (66 عاماً) وابنته (33 عاماً) لما عرفتها الشرطة لاحقاً بأنها غاز الأعصاب، وذكرت الشرطة أن الجاسوس وابنته لا يزالان في حالة حرجة بوحدة العناية الفائقة في المستشفى.

وقالت ماي إنه جرى استدعاء السفير الروسي لدى المملكة المتحدة، لتوضيح الكيفية التي تم بها إحضار غاز أعصاب روسي إلى سالزبيري، وهي المدينة الإنجليزية التي سقط فيها سكريبال وابنته مغشياً عليهما.

موسكو ترفض

بدورها، رفضت موسكو تصريحات ماي، وقالت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، في تصريحات نقلتها وكالات الأنباء، إن “هذه مهزلة في البرلمان البريطاني”، مضيفة أن تصريح ماي هو جزء من “معلومات وحملة سياسية تقوم على الاستفزاز”.

وكانت بريطانيا حذرت روسيا من رد قوي إذا ثبت أن الكرملين مسؤول عن تسميم الجاسوس الذي أدين “بإبلاغ المخابرات البريطانية بأمر عشرات الجواسيس”.

لكن المتحدث باسم الرئيس الروسي، ديميتري بيسكوف، قال للصحافيين، الاثنين، إن الجاسوس السابق، سيرغي سكريبال، عمل لصالح الاستخبارات البريطانية وتم تسميمه على أرض بريطانية، ومن ثم “ليس للواقعة علاقة بروسيا، ناهيك عن القيادة الروسية”، مشيراً إلى أن الكرملين لم يسمع عن أي بيانات رسمية بشأن التورط الروسي.

Loading...
المصدر العربية

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً