الأحد 10 ذو الحجة 1445 ﻫ - 16 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بريطانيا: قرار المدعي العام للمحكمة الدولية غير مفيد

قال متحدث باسم رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك إن قرار المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية طلب إصدار أمر باعتقال رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو غير مفيد.

وأضاف المتحدث، في إشارة إلى القرار الذي اتخذه المدعي العام للمحكمة، “هذا الإجراء لا يساعد فيما يتعلق بوقف القتال أو إخراج الرهائن أو إدخال المساعدات الإنسانية”.

بينما الرئيس الإسرائيلي إسحق هرتسوج قال إن قرار المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية الاثنين السعي لإصدار مذكرتي اعتقال لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف جالانت في إسرائيل “أكثر من شائن”، وسيشجع “الإرهابيين” في جميع أنحاء العالم.

وأضاف هرتسوج “أي محاولة للمقارنة بين هؤلاء الإرهابيين الوحشيين وحكومة إسرائيل المنتخبة ديمقراطيا، التي تعمل على الوفاء بواجبها في الدفاع عن مواطنيها وحمايتهم بالكامل، مع الالتزام بمبادئ القانون الدولي أمر مشين ولا يمكن لأي أحد أن يتجاوزه”.

وكان قد قال وزير الخارجية الإسرائيلي يسرائيل كاتس إن تحرك المحكمة الجنائية الدولية للسعي لإصدار مذكرتي اعتقال لرئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف جالانت في إسرائيل “فضيحة” تعادل هجوم السابع من أكتوبر\تشرين الأول.

وقال كاتس إنه فتح غرفة حرب خاصة للتصدي لتحرك المحكمة، وشدد على أنه لا توجد قوة في العالم قادرة على منع إسرائيل من استعادة رهائنها من غزة والإطاحة بحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس).

فيما علق الوزير بحكومة الحرب الإسرائيلية بيني غانتس على قرار مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية، غانتس اعتبر ان “رسم مقارنات بين قادة دولة ديمقراطية عازمة على الدفاع عن نفسها من الإرهاب الخسيس وبين قادة منظمة إرهابية متعطشة للدماء (حماس) هو تشويه عميق للعدالة وإفلاس أخلاقي صارخ”.

فيما علق زعيم المعارضة الإسرائيلية يائير لابيد على القرار قائلاً، “إعلان مدعي المحكمة الجنائية الدولية طلب إصدار مذكرتي اعتقال لرئيس الوزراء ووزير الدفاع الإسرائيليين “كارثة”.

من جهته علق وزير المالية الإسرائيلي بتسلئيل سموتريتش، “سعي المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية لإصدار مذكرتي اعتقال بحق رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف جالانت “استعراض للنفاق وكراهية اليهود”.

“مذكرات اعتقال بحقهما هي مذكرات اعتقال بحقنا جميعا”.

هذا وحث وزير الأمن الوطني الإسرائيلي إيتمار بن غفير رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو على تجاهل المحكمة الجنائية الدولية والمدعي العام بها ووصفهما بأنهما “معاديان للسامية”.

كما حث بن غفير على تكثيف الحرب على غزة حتى إلحاق “الهزيمة الساحقة” بحركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس).

هذا وقال المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية الاثنين إنه طلب إصدار مذكرتي اعتقال بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير الدفاع يوآف جالانت بناء على ادعاءات بارتكابهما جرائم حرب في غزة.

كما قال مكتب المدعي العام للمحكمة الجنائية الدولية أنه طلب إصدار مذكرات اعتقال بحق ثلاثة من قادة حركة المقاومة الإسلامية الفلسطينية (حماس) لما ينسب لهم من دور في ارتكاب جرائم حرب وجرائم ضد الإنسانية في هجوم السابع من أكتوبر تشرين الأول على إسرائيل.

    المصدر :
  • رويترز