بريطانيا مستعدة لعمل عسكري بسوريا دون موافقة البرلمان

Get real time updates directly on you device, subscribe now.

ذكرت هيئة الإذاعة البريطانية (بي.بي.سي)، اليوم الأربعاء، أن رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي مستعدة للموافقة على مشاركة بلادها في عمل عسكري، رداً على هجوم في سوريا يعتقد أنه كان بالأسلحة الكيمياوية.

وأضافت هيئة بي.بي.سي دون أن تشير إلى مصادرها أن ماي لن تسعى للحصول على موافقة برلمانية مسبقة.

إلى ذلك، أفادت مراسلة “العربية” أن الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، سيتخذ قراره حول ضرب سوريا الليلة، ولكن توقيت التنفيذ غير محدد.

ووصل وزير الدفاع الأميركي، جيمس ماتيس، في وقت سابق اليوم الأربعاء إلى البيت الأبيض للقاء ترمب باجتماع غير مجدول.

كان الرئيس الأميركي، دونالد ترمب هدد، الأربعاء، بضربات صاروخية ضد سوريا. وتوجه عبر تغريدة على حسابه على تويتر إلى موسكو قائلاً: “استعدي يا روسيا الصواريخ قادمة”.

وأضاف في نفس التغريدة: “روسيا تعهدت وتوعدت بإسقاط أي صواريخ أميركية تستهدف سوريا، فاستعدي يا روسيا لأن صواريخنا قادمة، وستكون جديدة و”جميلة وذكية”. وتابع قائلاً: “لا يجب أن تتحالفوا مع حيوان يقتل شعبه بالغاز السام، ويستلذ بذلك”.

المصدر العربية
شاهد أيضاً