السبت 17 ذو القعدة 1445 ﻫ - 25 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بسبب تفاقم التضخم.. ترامب يتفوق على بايدن في استطلاع الرأي

فاز الرئيس السابق والمرشح الجمهوري دونالد ترامب بثقة الناخبين في استطلاع حديث، بسبب ملف التضخم بينما يركز الرئيس جو بايدن على التعريفات الجمركية والوظائف.

ويثق عدد أكبر من الناخبين في ترامب أكثر من الرئيس بايدن للتعامل مع التضخم وتكاليف المعيشة، وهي أهم اهتماماتهم، وفقاً لاستطلاع لشبكة “إن بي سي نيوز” الأميركية.

كذاك أظهر الاستطلاع الذي شمل ألف ناخب مسجل في جميع أنحاء البلاد أن 52% من المشاركين قالوا إن ترامب سيتعامل بشكل أفضل مع التضخم وتكاليف المعيشة، بينما قال 30% الشيء نفسه بالنسبة لبايدن.

“الوظائف والاقتصاد”
واعتبر 11% فقط من المشاركين أن “الوظائف والاقتصاد” هي أهم القضايا التي تواجه البلاد قبل انتخابات نوفمبر. وفي الوقت نفسه، قال 23% من المشاركين، وهي الحصة الأكبر، إن التضخم وتكاليف المعيشة هما القضيتان رقم واحد بالنسبة لهم – وكلاهما قال الأغلبية إن ترامب سيديرهما بشكل أفضل.

بشكل عام، وجد استطلاع شبكة NBC أن بايدن يبدو أنه يلحق بتقدم ترامب، مرددًا نتيجة مماثلة من استطلاع أجرته صحيفة نيويورك تايمز بالتعاون مع كلية سيينا في وقت سابق من هذا الشهر. ووجد استطلاع شبكة إن بي سي أن ترامب تقدم على بايدن بنقطتين في المواجهة المباشرة، وهو ما كان أقل من تقدمه بخمس نقاط في يناير. الاستطلاع به هامش خطأ +/- 3.10%.

التضخم يعيق بايدن
لكن ذكرى الناخبين الوردية عن اقتصاد ترامب كانت خيطًا ثابتًا في استطلاعات الرأي المبكرة وتستمر في التأثير على زخم بايدن. وعلى الرغم من جهود بايدن لإعادة تركيز المحادثة على قضايا اقتصادية أخرى، يبدو أن التضخم يظل عائقًا لا مفر منه أمام كسب ثقة الجمهور.

وتم إجراء الاستطلاع في الفترة من 12 إلى 16 أبريل، بعد عدة أيام من صدور تقرير تضخم آخر أكثر سخونة من المتوقع، ما يشير إلى ارتفاع أسعار المستهلكين تدريجيا. وهاجم ترامب سياسات بايدن الاقتصادية فور نشر البيانات.

الوظائف والرسوم الجمركية
ومع ارتفاع أسعار المستهلكين مرة أخرى، أبقت إدارة بايدن على رسالتها بشأن التضخم كما هي وحوّلت المزيد من اهتمامها إلى جوانب أخرى من الاقتصاد مثل الوظائف والرسوم الجمركية والضرائب.

وكان تركيز بايدن الشديد على تلك القضايا واضحًا أثناء قيامه بجولاته في ولاية بنسلفانيا التي تمثل ساحة معركة رئيسية الأسبوع الماضي.

وخلال خطاب ألقاه يوم الأربعاء في بيتسبرغ، أعلن بايدن أنه سيدعم زيادة الرسوم الجمركية ثلاث مرات على واردات الصلب والألمنيوم الصينية، مما أدى إلى تصعيد موقفه الاقتصادي المتشدد تجاه الصين.

    المصدر :
  • العربية