الثلاثاء 7 شوال 1445 ﻫ - 16 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد إطلاق نار على فلسطينيين في غزة.. ماكرون يطالب بالعدالة

قال الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون اليوم الجمعة 1 آذار/مارس الجاري إنه غضب لإطلاق النار على أكثر من 100 فلسطيني كانوا يسعون للحصول على مساعدات إنسانية في قطاع غزة وطالب “بالحقيقة والعدالة” فيما يتعلق بدور الجنود الإسرائيليين في الحادث.

وقالت السلطات الصحية في غزة إن القوات الإسرائيلية قتلت بالرصاص أكثر من 100 فلسطيني أمس الخميس بينما كانوا ينتظرون تسليم مساعدات. وألقت إسرائيل باللوم في الوفيات على الحشود التي تزاحمت حول شاحنات المساعدات قائلة إن الضحايا تعرضوا للدهس.

وقال ماكرون في منشور على منصة إكس للتواصل الاجتماعي “هناك سخط شديد إزاء الصور القادمة من غزة، حيث استهدف الجنود الإسرائيليون المدنيين. أعبر عن إدانتي الشديدة لعمليات إطلاق النار هذه وأدعو إلى الحقيقة والعدالة واحترام القانون الدولي”.

وأضاف أنه من الضروري التوصل إلى وقف فوري لإطلاق النار في الحرب.

وذكر وزير الخارجية ستيفان سيجورنيه في حديث لإذاعة فرانس انتير اليوم الجمعة أن باريس ستدعم دعوة الأمم المتحدة لإجراء تحقيق مستقل.

وقال سيجورنيه للإذاعة “الوضع الإنساني كارثي منذ عدة أسابيع وما حدث لا يمكن تبريره أو الدفاع عنه. يجب أن تكون إسرائيل قادرة على الإنصات لهذا وعليها أن تتوقف”.

وتابع “لقد ذهبنا خطوة أبعد، الناس يتقاتلون من أجل الغذاء وهناك أعمال شغب. سمعت طلب الأمين العام للأمم المتحدة بفتح تحقيق مستقل وأعتقد أن فرنسا ستؤيد ذلك”.

    المصدر :
  • رويترز