السبت 4 شوال 1445 ﻫ - 13 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد انتقاده للعدوان.. وزير خارجية الاحتلال يهاجم أردوغان ويتهمه بارتكاب "مذبحة"

هاجم وزير خارجية الاحتلال الإسرائيلي يسرائيل كاتس، الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بشدة بعد تصريحات للأخير، شدد فيها على ارتكاب “إسرائيل” إبادة جماعية بحق الشعب الفلسطيني في قطاع غزة.

وجاء ذلك في منشور شاركه كاتس، يوم أمس الجمعة، عبر حسابه في منصة “إكس” (تويتر سابقا)، يظهر الرئيس التركي خلال استقباله رئيس المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”، إسماعيل هنية، في تركيا.

وقال كاتس؛ إن “أردوغان الذي ينفذ مذبحة منتظمة للأكراد في تركيا والمنطقة، يتهم إسرائيل بارتكاب إبادة جماعية متعمدة في غزة”.

وأضاف مهاجما أردوغان: “نحن لسنا مثلكم. نحن نقاتل شركاءكم من حماس الذين استضفتموهم في تركيا ومكنتهم من تنفيذ المجازر والقتل. من الأفضل أن تصمت وتخجل!”.

يأتي ذلك في أعقاب كلمة للرئيس التركي خلال افتتاح أعمال منتدى أنطاليا الدبلوماسي بنسخته الثالثة في مدينة أنطاليا جنوب تركيا، شدد فيها على أن ما يحدث في قطاع غزة الذي يتعرض لعدوان إسرائيلي، “حتما ليس حربا، بل عملية إبادة جماعية”.

وأضاف أردوغان أن “الأطفال والنساء والمدنيين في غزة لم يقتلوا بوحشية فحسب، بل تم أيضا القضاء على ثقة مليارات الناس في النظام الدولي والعدالة والقانون”.

وأكد أن القوى الغربية الداعمة للاحتلال بشكل غير مشروط، تعد شريكة في إراقة الدماء بغزة عبر سياساتها المنافقة، حسب وكالة الأناضول.

ويشن الرئيس التركي هجوما لاذعا على دولة الاحتلال الإسرائيلي منذ بدء العدوان على قطاع غزة في السابع من تشرين الأول /أكتوبر الماضي، مؤكدا سعي بلاده لمحاسبة رئيس وزراء الاحتلال بنيامين نتنياهو أمام القضاء الدولي، على جرائمه بحق الشعب الفلسطيني.

وتواصل قوات الاحتلال الإسرائيلي ارتكاب جريمة الإبادة الجماعية في قطاع غزة، لليوم الـ 147 على التوالي، عبر شن عشرات الغارات الجوية والقصف المدفعي والأحزمة النارية، مع ارتكاب مجازر دامية ضد المدنيين، وتنفيذ جرائم مروعة في مناطق التوغل، وسط وضع إنساني كارثي، نتيجة الحصار ونزوح أكثر من 90 % من السكان.

    المصدر :
  • مواقع إلكترونية