الجمعة 11 ربيع الأول 1444 ﻫ - 7 أكتوبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد انتقاد زيارتها للصين.. مفوضة حقوق الإنسان: لا أسعى لولاية ثانية

في إعلان مفاجئ خلال خطاب موسع أمام مجلس حقوق الإنسان في جنيف.، أعلنت ميشيل باشيليت مفوضة الأمم المتحدة السامية لحقوق الإنسان اليوم الاثنين أنها لن تسعى لولاية ثانية.

انتقادات بسبب زيارة الصين

وقامت باشيليت بزيارة للصين الشهر الماضي تعرضت بسببها لانتقادات من جماعات لحقوق الإنسان وبعض حكومات دول غربية بينها الولايات المتحدة التي قالت إن الظروف التي فرضتها السلطات الصينية على الزيارة حالت دون تقييم كامل ومستقل لوضع حقوق الإنسان هناك.

وقالت باشيليت من دون إبداء أسباب: “مع اقتراب فترة ولايتي في منصب المفوضة السامية من نهايتها، ستكون الدورة الخمسون لهذا المجلس، التي تشكل علامة فارقة، آخر دورة أقدم إفادة لها”.

همهمة في قاعة المجلس

من جهتهم، أشار بعض الدبلوماسيين الى أنهم توقعوا بقاء باشيليت، الرئيسة السابقة لتشيلي والتي تعتبر مقربة من الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريش، في المنصب بعد انتهاء ولايتها في وقت لاحق من العام الحاري. وحدثت همهمة في قاعة مجلس حقوق الإنسان عندما أعلنت المفوضة قرارها.

كذلك، أوضحت باشيليت أن مكتبها يقوم بإعداد تقييم مُحدث لوضع حقوق الإنسان في منطقة شينجيانغ في غرب الصين حيث توجد مزاعم واسعة النطاق عن أن السكان، ومعظمهم من الويغور المسلمين، معتقلون بالمخالفة للقانون وتُساء معاملتهم ويخضعون للعمل القسري.

ولقتت باشيليت الى أنه “سوف يتم تقديمه (التقرير) إلى الحكومة لتعلق على الحقائق الواردة فيه”.

    المصدر :
  • رويترز