الأثنين 12 ذو القعدة 1445 ﻫ - 20 مايو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد تعليق تمويل الوكالة.. مفوض الأونروا يصف القرار بأنه "صادم"

وصف فيليب لازاريني المفوض العام لوكالة غوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (الأونروا) قرار عدد من الدول بتعليق تمويل الوكالة بأنه “صادم” داعيا إياها إلى العدول عن قراراتها.

وقال لازاريني في بيان “هذه القرارات تهدد العمل الإنساني الجاري حاليا في المنطقة خاصة في غزة”.

وعلقت تسع دول تمويل الأونروا عقب مزاعم عن مشاركة عدد من موظفي الوكالة في الهجوم الذي شنته حركة حماس على إسرائيل في السابع من أكتوبر\تشرين الأول.

وفي وقت سابق علّقت كلاً من دول “إيطاليا وفنلندا وبريطانيا، اليوم السبت 27 كانون الثاني/يناير، التمويل التي تقدمه لوكالة الأمم المتحدة لغوث وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (أونروا) لتنضم إلى دول أخرى علقت التمويل، بعد مزاعم مشاركة موظفين من الوكالة في الهجوم على جنوب إسرائيل في السابع من أكتوبر.

وقالت وزارة الخارجية البريطانية إنها ستعلق مؤقتا تمويل أونروا لحين فحص المزاعم.

وأفادت وزير الخارجية الإيطالي أنطونيو تاياني في منشور على منصة إكس “علّقت الحكومة الإيطالية تمويل أونروا بعد الهجوم الوحشي على إسرائيل في السابع من أكتوبر”.

وقالت فنلندا أيضا إنها علقت التمويل.

وتقدم أونروا، التي تأسست لمساعدة اللاجئين من حرب عام 1948 التي صاحبت قيام إسرائيل، خدمات تعليمية وصحية ومساعدات للفلسطينيين في غزة والضفة الغربية والأردن وسوريا ولبنان.

وتساعد أونروا أيضا نحو ثلثي سكان قطاع غزة البالغ عددهم 2.3 مليون نسمة، وتلعب دورا محوريا في تقديم المساعدات خلال الحرب الجارية.

وعلقت الولايات المتحدة وأستراليا وكندا بالفعل تمويل أونروا بعدما قالت إسرائيل إن 12 موظفا في الوكالة شاركوا في هجوم السابع من أكتوبر.

وفتحت أونروا تحقيقا عن عدة موظفين بعدما فصلتهم من العمل.

وانتقدت وزارة الخارجية الفلسطينية ما وصفتها بأنها حملة إسرائيلية على أونروا.

    المصدر :
  • رويترز