الجمعة 20 شعبان 1445 ﻫ - 1 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد حادثة المنطاد.. أمريكا تضيف 6 كيانات صينية الى قائمة تصدير سوداء

أضافت إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن أمس الجمعة 10\2\2023 ستة كيانات صينية مرتبطة ببرنامج منطاد المراقبة الصيني المشتبه به إلى قائمة تصدير سوداء.

وتأتي القيود الجديدة بعد أن قال البيت الأبيض إنه سينظر في بذل جهود أوسع “لكشف ومعالجة” أنشطة المراقبة الصينية الأكبر التي تهدد الأمن القومي للولايات المتحدة وحلفائها.

وقالت وزارة التجارة إن الشركات الخمس ومعهد أبحاث واحد يدعمان “جهود تحديث الجيش الصيني، وتحديدا برامج الطيران التابعة لجيش التحرير الشعبي الصيني بما في ذلك المناطيد والبالونات”.

وتسبب مشهد البالون وهو يحلق فوق الولايات المتحدة قبل أيام في غضب سياسي في واشنطن وسلط الضوء بشدة على التحدي الذي تشكله الصين على الولايات المتحدة وحلفائها.

ودفع ذلك وزير الخارجية أنطوني بلينكين إلى إلغاء رحلة إلى بكين كان كلا البلدين يأملان في أن تصلح العلاقات المتوترة.

تتسبب الإضافة إلى القائمة السوداء في صعوبة حصول الشركات المستهدفة على صادرات التكنولوجيا الأمريكية. واستخدم كل من الرئيس الأمريكي جو بايدن وسلفه دونالد ترامب القائمة لمعاقبة الشركات الصينية التي يُنظر إليها على أنها تهديد للأمن القومي ومنع بكين من التقدم عسكريا.

وقال ماثيو أكسلرود مساعد وزير التجارة لإنفاذ قوانين التصدير “يُظهر إجراء اليوم جهودنا المتضافرة لتحديد وتعطيل استخدام جمهورية الصين الشعبية لبالونات المراقبة، والتي انتهكت المجال الجوي للولايات المتحدة وأكثر من أربعين دولة”.

تشمل الكيانات المدرجة في قائمة التصدير السوداء شركة بكين نانغيانغ لتكنولوجيا الطيران ودونغقوان لينغكونغ لتكنولوجيا الاستشعار عن بعد وإيجلز من لعلوم الطيران.

وقالت واشنطن إنها واثقة من أن مصنع البالون الصيني الذي أسقطه الجيش الأمريكي في مطلع الأسبوع الماضي قبالة الساحل الشرقي للولايات المتحدة “على صلة مباشرة” بجيش التحرير الشعبي.

وكانت القوات الجوية الأمريكية قد أسقطت البالون قبالة سواحل ساوث كارولاينا يوم السبت الماضي بعد أسبوع من دخوله المجال الجوي الأمريكي. وقالت وزارة الخارجية الصينية إنه كان بالون أرصاد انحرف عن مساره، واتهمت الولايات المتحدة بالمبالغة في رد الفعل.

    المصدر :
  • رويترز