الثلاثاء 12 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 6 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد سلوكها القمعيّ.. واشنطن تعمل على طرد إيران من منظّمة دولية

أعلنت نائبة الرئيس الأميركي “كامالا هاريس” الأربعاء أن الولايات المتحدة الاميركية ستعمل على استبعاد إيران من مفوضية الأمم المتحدة لشؤون المرأة، فيما حيّت “شجاعة” الاحتجاجات التي قادتها النساء ضد النظام الإيراني.

هاريس أشارت الى أن بلادها ستعمل مع دول أخرى لإخراج إيران من المفوضية التابعة للأمم المتحدة، التي يُنتخب أعضاؤها مدة ٤ سنوات.

“إيران أثبتت عبر إنكارها لحقوق المرأة، وقمعها الوحشي لشعبها، أنها لا تتناسب مع الخدمة في هذه المفوضية”، قالت هاريس في تصريحها.

وتشهد إيران بعضًا من أكبر الاحتجاجات منذ الثورة الاسلامية عام ١٩٧٩، بعد مقتل “مهسا اميني” في ١٦ أيلول، وهي شابة كردية تبلغ ٢٢ عامًا اعتقلتها الشرطة الأخلاقية سيئة السمعة التي تفرض قيودًا صارمة على ملابس النساء.

وتابعت المسؤولة الأميركية: “لكل أولئك المتظاهرين أقول مجددًا: “نحن نراكم ونسمعكم. شجاعتكم تلهمنا”.

وفي ظل الاحتجاجات الواسعة، فرضت الولايات المتحدة وحلفاؤها الأوروبيون سلسلة من العقوبات على إيران، وعملوا على إعادة تأمين خدمات الانترنت التي قطعتها السلطات عن المواطنين.

وينتخب المجلس الاقتصادي والاجتماعي في الأمم المتحدة الدول الأعضاء في مفوضية شؤون المرأة. وانتُخبت إيران لفترة تنتهي عام ٢٠٢٦.

وتتضمّن الدول الأخرى في المفوضية أفغانستان، مع العلم أن الدولة غير ممثلة لدى الأمم المتحدة عبر حركة طالبان، التي استولت على السلطة مجددا العام الماضي وحجبت مشاركة النساء في الوظائف الحكومية، كما حرمت الفتيات من الدراسة.

    المصدر :
  • فرانس برس AFP