بعد غرق مناطق عراقية.. خلية أزمة لمواجهة السيول

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شكلت حكومة عادل عبدالمهدي في العراق، خلية أزمة لإنقاذ المتضررين من السيول الجارفة التي ضربت فجأة عدة مناطق، وخلفت 10 قتلى على الأقل.

وطالب عبدالمهدي في اجتماع طارئ لخلية إدارة الأزمات المدنية، مساء الجمعة باستخدام المروحيات والآليات الثقيلة في عمليات الإنقاذ، بينما طالب نواب عراقيون، إعلان المناطق المتضررة، مناطق منكوبة.

كما وجه رئيس الحكومة العراقية الحكومات المحلية والوزارات والجهد العسكري باستنفار كل طاقاتها لإنقاذ المواطنين ومساعدتهم والاستمرار بتقديم المساعدات الغذائية والأغطية والخيم وتعويض الخسائر البشرية والمادية بعد حصرها من قبل الجهات المعنية، إضافة إلى إصلاح وفتح الطرق المتضررة .

إلى ذلك، اتفق على اتخاذ الإجراءات الفورية الآتية:

أولا : قيام المحافظين ورؤساء الدفاع المدني في المحافظات بعقد اجتماعات للجانهم واللجان الفرعية للتهيؤ للحالات الطارئة نتيجة هطول الأمطار وارتفاع مناسيب الأنهر أو زيادة كميات مياه السيول.

ثانيا : قيام وزارة الإعمار والإسكان والبلديات بإصلاح خطوط أنابيب المياه والمحطات المتضررة فورا .

ثالثا : تتولى وزارة الهجرة والمهجرين تأمين الأعداد الكافية والخيم والمستلزمات الإغاثية والإيوائية ومساعدات غذائية وأغطية للمخيمات بالتعاون والتنسيق مع وزارة التجارة وجمعية الهلال الأحمر العراقية والمنظمات الدولية الداعمة.

رابعا: تأمين وصول الإمدادات الإغاثية من خلال تسهيل عمليات وصولها إلى المناطق المتضررة.

خامسا: تأمين المتطلبات الفورية لمديرية الدفاع المدني في وزارة الداخلية وبشكل خاص الزوارق والنجادات وغيرها وتتولى وزارة المالية تمويل ذلك فورا .

سادسا: مباشرة اللجان الفرعية لتعويض المتضررين في المحافظات بتوثيق الأضرار الخاصة بالممتلكات الشخصية والوحدات السكنية.

 

المصدر: – العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً