بعد فرنسا..”السترات الصفراء” تمتد للعاصمة البلجيكية وعاصمة الإتحاد الأوروبي بروكسل

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أوقف نحو 70 شخصاً السبت قبل تظاهرة السترات الصفراء في بروكسل حيث أغلق الحيّ الذي تقع فيه مقار الهيئات الأوروبية بشكل كامل، بحسب ما أفادت الشرطة المحلية.

وقالت إلسي فان دي كيير، المتحدثة باسم شرطة بروكسل وإحدى ضواحيها إيكسل، لوكالة “فرانس برس”: “أحصينا توقيف نحو 70 شخصا بعد عمليات التدقيق التي أجريناها بشكل وقائي”.

وتجمّع عشرات الأشخاص قبيل ظهر السبت في موقعين في العاصمة البلجيكية من دون تسجيل أعمال عنف.

وأفاد مراسل وكالة “فرانس برس” عن نشر حواجز للشرطة حول الحي الأوروبي، حيث تقع الهيئات الأوروبية (المفوضية والمجلس والبرلمان) لمنع دخول السيارات والمارة.

وبحسب وكالة الأنباء البلجيكية “بيلغا”، أغلق بعض محتجي “السترات الصفراء” الطريق السريعة في اتجاه مدينة ريكيم الواقعة في فلاندر الغربية قرب الحدود مع فرنسا.

وأضافت الوكالة أن حاجزاً وُضع في وقت مبكر صباحاً على طريق سريعة أخرى قريبة من الحدود الفرنسية البلجيكية.

وامتد تحرّك “السترات الصفراء” الذي بدأ في فرنسا، إلى بلجيكا وخصوصاً إلى منطقة والونيا الناطقة بالفرنسية.

وفي 30 تشرين الثاني/نوفمبر، تظاهر 300 شخص في بروكسل حيث أحرقت آليتان للشرطة.

المصدر فرانس برس

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً