برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد كسر اسنانه وانفه تحت التعذيب.. اعدام محتج في ايران

أصدرت محكمة إيرانية حكما بالإعدام بحق محتج معاق يدعى منصور دَهمَردِه بعد اعتقاله على خلفية احتجاجات زاهدان عاصمة محافظة بلوشستان جنوب شرق إيران.

وكان دَهمَردِه قد اعتقل في زاهدان في 30 أكتوبر 2022، ووجهت إليه تهمة “الإفساد في الأرض” في محكمة الثورة.

وكان موقع “حال وَش” الإخباري البلوشي قد أفاد بكسر أسنان هذا المعتقل وأنفه تحت التعذيب الشديد في مركز احتجاز وزارة الاستخبارات الإيرانية في مدينة زاهدان.

المحتج الإيراني المحكوم بالإعدام منصور دَهمَردِه

المحتج الإيراني المحكوم بالإعدام منصور دَهمَردِه

وبحسب الموقع البلوشي، فقد قال دَهمَردِه خلال جلسة المحاكمة للقاضي إنه “ألقى ثلاث حجارات فقط” و”أشعل النار في إطار سيارة”، وأجابه القاضي بأن أي شخص يعارض نظام علي خامنئي سيحكم عليه بالإعدام.

منصور دَهمَردِه هو ثاني متظاهر من أبناء الشعب البلوشي الذي يحكم عليه بالإعدام بعد شعيب مير بلوش زهي ريغي البالغ من العمر 18 عاما.

وكانت عاصمة محافظة بلوشستان في يوم الجمعة 30 سبتمبر/أيلول 2022، مجزرة أودت بحياة أكثر من 90 شخصا من البلوش السنة بعد صلاة الجمعة بينهم أطفال ونساء، واعتقلت السلطات المئات من المحتجين.

وأدان الزعيم الروحي للبلوش وإمام جمعة مدينة زاهدان “مولوي عبد الحميد إسماعيل زهي” المجزرة، وقال في الأول من أكتوبر إن القوات الحكومية أطلقت النار على المصلين في طريق عودتهم إلى منازلهم بعد انتهاء صلاة الجمعة، وإن معظم الطلقات أصابت رؤوس وقلوب المصلين، ومن الواضح أنها من فعل القناصين، محملا خامنئي المسؤولية بصفته القائد الأعلى للقوات المسلحة الإيرانية.