الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد هجوم كركوك.. العراق يُعفي عددًا من الضباط ويفتح تحقيقًا معهم

بعد هجوم دامٍ نفذه تنظيم “داعش” واستهدف قوات الشرطة في كركوك، في شمال البلاد، الأسبوع الماضي، أعلن المتحدث باسم القائد العام للقوات المسلحة العراقية، اليوم الثلاثاء، إعفاء عدد من الضباط والآمرين واتخاذ الإجراءات القانونية بحقهم.

كما أكد المتحدث أنّه جرى تشكيل مجالس تحقيق مع هؤلاء الضباط والآمرين، وفق بيان نشرته (واع).

فيما دعا إلى تكريم رئيس عرفاء حسن حامد حسن المنسوب إلى الفوج الأول في اللواء الآلي الثاني شرطة اتحادية، وذلك لدوره البطولي، وشجاعته في قتل أحد الإرهابيين رغم إصابته أثناء الحادث.

عبوة ناسفة

يشار إلى أنّه الأسبوع الماضي، قُتل عدد من أفراد الشرطة في هجوم بعبوة ناسفة استهدف دورية تابعة لقوات الشرطة الاتحادية في ناحية الرياض في كركوك، وأعلن تنظيم داعش مسؤوليته عن الهجوم.

يعدّ هذا من بين الهجمات الأكثر دموية التي شنّها التنظيم في الأشهر الأخيرة في العراق، ما يعكس قدرته المتواصلة على إلحاق الضرر.

هذا ولا يزال لدى التنظيم نحو 6 آلاف إلى 10 آلاف مقاتل في العراق وسوريا المجاورة، بحسب تقرير لمجلس الأمن الدولي.

في العام 2017، أعلن العراق “الانتصار” على داعش، لكن عناصر التنظيم لا يزالون ينشطون في مناطق ريفية ونائية في البلاد.

عمليات أمنية

إلى ذلك، تشنّ القوات الأمنية العراقية عمليات بشكل متواصل ضد هذه الخلايا، وتعلن من وقت لآخر مقتل عشرات المتطرفين بضربات جوية أو مداهمات برية.

إذ سيطر داعش في عام 2014 على مناطق شاسعة في العراق وسوريا المجاورة، لكنه هُزم في البلدين على التوالي في عامي 2017 و2019.