استمع لاذاعتنا

بعد هجوم نيس.. الشرطة الفرنسية تقتل رجلاً هدد المارة بسكين في أفينيون

ذكرت وسائل إعلام فرنسية، الخميس، أن قوات الأمن قتلت بالرصاص رجلا هدد المارة بسكين في مدينة جنوبي فرنسا، في ثاني هجوم من نوعه بالبلاد خلال ساعات.

وذكرت إذاعة “أوروبا 1” الفرنسية أن عناصر الأمن الفرنسي قتلوا الرجل في مدينة أفينيون بعدما هدد المارة في أحد شوارع المدينة بسكين كان يحمله.

وقالت الإذاعة إن الرجل المسلح بسكين كان يردد “الله أكبر”.

وفي وقت سابق، قتل 3 أشخاص وجرح آخرون، اليوم، في مدينة نيس بجنوب شرق فرنسا على يد شخص يحمل سكينا، تم اعتقاله، وفق ما أعلن مصدر حكومي.

وكان مصدر أمني قال إنّ الهجوم وقع نحو الساعة التاسعة (08,00 ت غ) بالقرب من كنيسة نوتردام في نيس. وأعلن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان في تغريدة عبر “تويتر” عن عقد “اجتماع أزمة”.

وقالت السياسية الفرنسية المنتمية لليمين المتطرف مارين لو بان للصحفيين في البرلمان بباريس إنّ عملية “قطع رأس” حدثت خلال الهجوم.

وأفادت إدارة المدعي العام الفرنسي لمكافحة الإرهاب أنّها تلقّت طلباً للتحقيق في هجوم طعن في نيس.