السبت 21 شعبان 1445 ﻫ - 2 مارس 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد 100 يوم.. مظاهرات بتل أبيب تدعو لإنهاء الحرب في غزة

الفرنسية
A A A
طباعة المقال

تظاهر آلاف الإسرائيليين في وقت متأخر أمس السبت 13\1\2024 في تل أبيب، مطالبين بإطلاق المحتجزين لدى المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، عشية مرور 100 يوم على احتجازهم، بينما طالب آخرون بإنهاء الاحتلال وإيقاف الحرب.

وحملت الحشود لافتة ضخمة كتبت عليها عبارة “والعالم يبقى صامتا”، وهتفوا بضرورة إطلاق سراح الرهائن “الآن، الآن، الآن”.

كما تجمع نحو 100 شخص بشكل منفصل للمطالبة بإنهاء الحرب، ولوحوا بلافتات كتب عليها “الانتقام ليس نصرا” و”لا للاحتلال”.

وفي موقع التجمع الذي أعيدت تسميته رمزيا “ساحة الرهائن”، قال إيدان بيغيرانو (47 عاما) “سنستمر في المجيء إلى هنا كل أسبوع حتى إطلاق سراح الجميع”.

وأرسل الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون رسالة فيديو إلى المتظاهرين يدعو فيها إلى استئناف المفاوضات لإطلاق الرهائن. وقال إن “فرنسا لا تتخلى عن أبنائها”، مشيرا إلى أسماء بعض الفرنسيين المزدوجي الجنسية المحتجزين.

ودعا ماكرون إلى “استئناف المفاوضات مرارا وتكرارا” من أجل إطلاق سراحهم.

ويقول مسؤولون إسرائيليون إن نحو 250 شخصا احتجزوا في هجوم “طوفان الأقصى” في السابع من أكتوبر/تشرين الأول الماضي، ولا يزال 132 منهم في غزة، ويعتقد أن 25 منهم لقوا حتفهم.

وأطلِق سراح نحو 100 محتجز خلال هدنة في نهاية نوفمبر/تشرين الثاني، في مقابل إفراج إسرائيل عن أسرى فلسطينيين بموجب اتفاق توسطت فيه قطر ومصر.

وأصبحت الاحتجاجات مساء يوم السبت حدثا أسبوعيا في تل أبيب منذ بدء الحرب، لكن المجموعات التي تدعم عائلات المحتجزين خرجت بأعداد أكبر لمناسبة مرور 100 يوم على الحرب.