الأربعاء 15 شوال 1445 ﻫ - 24 أبريل 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بعد 15 عاماً من إنتظار مولودهما.. نهاية حزينة لوالدين في غزة

وسط سلسلة من القصص الحزينة التي تجتاح قطاع غزة، بين أفراح تحولت لأحزان وعائلات لم يبقى منها أي شاهد على الحرب، بثت الصحفية الفلسطينيئة إسراء البحيصي في حسابها على إنستغرام مقطع فيديو مؤثر لجثامين أفراد عائلة الطباطيبي في غزة بعد رحيلهم في قصف إسرائيلي استهدف منزلهم.

وتظهر المشاهد جثماني الوالدين ويتوسطهما رضيعهما محمد ذو الثمانية أشهر، والذي رزقا به قبيل بدء العدوان على قطاع غزة بعد انتظار دام 15 عاما.

وارتكب جيش الاحتلال الإسرائيلي مجازر جديدة في قطاع غزة خلال الليلة الماضية وفجر اليوم السبت 16\3\2024 خلفت عشرات الشهداء، معظمهم نساء وأطفال.

وأفاد المكتب الإعلامي الحكومي في غزة بارتكاب جيش الاحتلال مجزرة في قصف منزل يعود إلى عائلة الطباطيبي غرب المخيم الجديد بالنصيرات وسط القطاع وراح ضحيتها 36 شهيدا، معظمهم أطفال ونساء.

وقد تكدست جثامين عدد كبير من الشهداء من عائلة الطباطيبي في مستشفى شهداء الأقصى جراء القصف الإسرائيلي الذي استهدف منزلهم في مخيم النصيرات فجر اليوم.

ومنذ 7 أكتوبر/تشرين الأول الماضي تواصل إسرائيل عدوانها على غزة، مما أدى حتى الحين إلى استشهاد أكثر من 31 ألف فلسطيني -معظمهم من النساء والأطفال- إلى جانب تدمير البنى التحتية والمرافق الخدمية وتهجير وتجويع السكان.