استمع لاذاعتنا

بلجيكا تعلن إعادة فتح المتاجر والمدارس تدريجياً بدءً من 11 مايو

أعلنت رئيسة الوزراء البلجيكية صوفي ويلمس، مساء أمس (الجمعة)، استعداد بروكسل لإعادة فتح المتاجر والمدارس تدريجياً بدءً من 11 و18 مايو (آيار) على التوالي، في وقت تسري فيه إجراءات الحجر منذ منتصف مارس (آذار) في محاولة لكبح انتشار فيروس كورونا الجديد.

 

وتباطأ انتشار الفيروس في بلجيكا البالغ عدد سكانها 11,5 مليون نسمة، والتي أحصت حتى يوم أمس أكثر من 44 إصابة مؤكّدة بالفيروس ونحو 6700 وفاة، لكنّه لم يختف وفق ويلمس.

وفي ما يتعلق بالمدارس، سيتمكن الطلاب من حضور بعض الفصول الاثنين 18 مايو.

وستُعطى الأولوية للسنوات الأخيرة من التعليم الابتدائي والثانوي، وكذلك السنة الأولى من التعليم الابتدائي، بينما لن يتم إعادة فتح صفوف رياض الأطفال هذا العام.

وفي وسائل النقل العام، سيكون ارتداء قناع يغطي الأنف والفم إلزامياً اعتباراً من 4 مايو لمن يبلغ عمره 12 عاماً وما فوق.

وأكدت ويلمس، أن “ارتداء قناع (..) سيلعب دوراً رئيسياً في استراتيجية الخروج من الحجر”، مذكّرةً بأهمية نظافة اليدين التي سيتم التحكم فيها بشكل خاص في المدارس.

ويذكر أن الحكومة البلجيكية قد امرت بإغلاق المدارس والمقاهي والمطاعم وبعض المتاجر في 13 من آذار بسبب انتشار فيروس “كورونا” المستجد، وذلك بعد قرارات من فرنسا ودول أوروبية أخرى بتقييد جميع الأنشطة باستثناء الضروري منها.