الجمعة 15 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 9 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بلومبرغ: روسيا أنشأت أسطولا غير مرئيا من ناقلات النفط للتهرب من العقوبات

قالت وكالة “بلومبرغ”، إن روسيا أنشأت أسطولا غير مرئيا من ناقلات النفط للتهرب من العقوبات.

وتعرضت روسيا لعقوبات مشددة من قبل الولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي بسبب قيامها بغزو أوكرانيا.

وكشفت الوكالة أن روسيا تلجأ إلى شحن النفط من سفينة إلى أخرى للحفاظ على صادراتها.

أصبح التجار وشركات الناقلات وأقوى الحكومات في العالم يركزون بشكل متزايد على سؤال واحد في سوق النفط: هل تستطيع سلسلة التوريد الخاصة بصناعة البترول التعامل مع أقسى العقوبات المفروضة في التاريخ على الصادرات الروسية؟.

يتم حشد أسطول ضخم من ناقلات النفط مع مالكين مجهولين لخدمة مصالح موسكو.

وذكرت “بلومبرغ “مع مرور حوالي ستة أسابيع على دخول الإجراءات حيز التنفيذ، لا يوجد وضوح يذكر حول ما إذا كانت هذه الخطوات ستكون كافية حقًا لمساعدة ثالث أكبر منتج للنفط في العالم على إيصال الكثير من إنتاجه إلى المشترين لدرء صدمة العرض.

وعلى ما يبدو بات في كم المؤكد أن جزءًا كبيرًا من التدفقات الروسية سيتم التعامل معه من خلال شبكة معقدة – وغالبًا ما تكون سرية – من السفن والمالكين والموانئ والممرات الآمنة التي تهيمن عليها الكيانات التي لا تزال على استعداد للتعامل مع روسيا.

قال كريستيان إنجرسليف، الرئيس التنفيذي لشركة Maersk Tankers A / S: “إذا نظرت إلى عدد السفن التي تم بيعها خلال الأشهر الستة الماضية إلى مشترين لم يكشف عنهم، فمن الواضح جدًا أنه يتم إنشاء أسطول نقل”.

في الفترة التي تسبق 5 ديسمبر، عندما يحظر الاتحاد الأوروبي واردات الخام الروسي ويوقف توفير الشحن والتمويل والتغطية التأمينية للتداولات ذات الصلة، فإن السؤال الأهم هو ما إذا سيكون هناك عدد كافٍ من السفن؟.

يقدر سمسار السفن Braemar أنه لدعم أربعة ملايين برميل يوميًا من الصادرات الروسية إلى الشرق الأقصى، يجب إضافة العديد من السفن التي تم التعامل معها مؤخرًا إلى 240 سفينة، التي حملت الخام الإيراني والفنزويلي في العام الماضي لتشكيل أسطول ظل ضخم يدعم موسكو.

    المصدر :
  • وكالات