الأثنين 15 رجب 1444 ﻫ - 6 فبراير 2023 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بلينكن: بوتين يقوّض النظام العالمي.. وسنردع الهجمات على أوكرانيا

في ظلّ تصاعد التوتر الروسي الأميركي على خلفية الحرب في أوكرانيا، والزيارة الأخيرة التي قام بها الرئيس فولوديمير زيلينسكي إلى واشنطن، أعلن وزير الخارجية الأميركي أنتوتي بلينكن، اليوم الخميس، أنّ بلاده عازمة على استخدام جميع التدابير المناسبة لردع الهجمات الروسية على أوكرانيا جوًا أو برًا أو بحرًا.

كما أضاف بلينكن في بيان أن الكونغرس يدعم قرار إرسال منظومات باتريوت إلى أوكرانيا، وقال أيضًا إن فرض الولايات المتحدة عقوبات على كيانات بحرية روسية يأتي في أعقاب الهجمات البحرية التي تشنها موسكو على المواني الأوكرانية، بما في ذلك تلك التي توفر إمدادات الغذاء والحبوب التي تمس الحاجة إليها في العالم.

عواقب وخيمة

كذلك، قال بلينكن إنّ بلاده ملتزمة بفرض ما وصفه “عواقب وخيمة إضافية” على الرئيس الروسي فلاديمير بوتين وداعميه في الحرب الروسية على أوكرانيا.

وأضاف: “بوتين يقوّض النظام العالمي”، مشددًا على مواصلة واشنطن دعم أوكرانيا لشن هجمات مضادة، وتابع “نعمل على حرمان روسيا من التكنولوجيا المتقدمة”.

تكثيف للعقوبات

هذا وأعلنت وزارة الخارجية الأميركية أن الولايات المتحدة فرضت، اليوم الخميس، عقوبات على عشرة كيانات بحرية روسية بسبب العمليات الروسية التي تستهدف المواني الأوكرانية، في الوقت الذي تزيد فيه واشنطن الضغط على موسكو بسبب عمليتها العسكرية في أوكرانيا.

جاء هذا الإجراء بعد أن التقى الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي بنظيره الأميركي جو بايدن في واشنطن، وألقى كلمة أمام الكونغرس أمس الأربعاء، شكر خلالها الولايات المتحدة على دعمها لأوكرانيا في الصراع، وطالب بمزيد من الأسلحة.

فيما تكثف أميركا وأوروبا العقوبات على روسيا، حيث وافق الاتحاد الأوروبي، قبل نحو أسبوع على جولة تاسعة جديدة من العقوبات ضد روسيا.

هذا وتضمنت الجولة التاسعة من العقوبات على موسكو قائمة سوداء، لما يقرب من 200 فرد وكيان، إلى جانب استهداف ثلاثة بنوك، ووقف استثمارات التعدين، وحظر المزيد من القنوات التلفزيونية الروسية.