السبت 16 جمادى الأولى 1444 ﻫ - 10 ديسمبر 2022 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بلينكن: حذرنا موسكو سراً وعلناً من عواقب "كارثية" إذا استخدمت النووي

لا تزال التحذيرات والتنديدات الدولية بتلويح الرئيس الروسي فلاديمير بوتين باستخدام الأسلحة النووية، تتوالى.

فقد أكد خلال الساعات الماضية العديد من المسؤولين الأميركيين الكبار، أن الولايات المتحدة حذرت موسكو سراً وعلناً من عواقب “كارثية” إذا استخدمت النووي في إطار العمليات في أوكرانيا.

وأوضح وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في مقابلة بثت الأحد، أن الإدارة الأميركية أرسلت تحذيرات سرية إلى روسيا لثنيها عن خيار الحرب النووية المظلم هذا.

كما شدد لبرنامج “60 دقيقة” عبر شبكة سي بي إس الإخبارية في نيويورك على هامش اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، أن بلاده كانت واضحة مع الروس حول هذه النقطة، وأكد أهمية أن تسمع موسكو من واشنطن ذلك، وتعلم ماهية العواقب وروعتها حال نفّذت تهديدها.

جاءت تلك التصريحات بعدما أكد مستشار الأمن القومي الأميركي، جيك سوليفان، بوقت سابق الاحد أيضا أن بلاده تأخذ تلك تصريحات بوتين حول النووي على محمل الجد.

ما أوضح أن “بلاده أكدت لموسكو أنها سترد بشكل حاسم، جنبًا إلى جنب مع حلفائها وشركائها”. وأردف قائلا: “هم يفهمون تماما العواقب التي سيواجهونها إن سلكوا هذا الطريق المظلم”.

يذكر أن الرئيس الروسي كان اتهم الأربعاء الماضي (21 سبتمبر 2022) الغرب بممارسة ابتزاز نووي ضد بلاده، مؤكداً “أن لدى بلاده أسلحة دمار شامل كثيرة للرد”، ما أثار تنديدات دولية عارمة في حينه.

ففيما اعتبرت العديد من الدول الغربية أن تلك التصريحات متهورة وغير مسؤولة، متوعدة بدراستها، استبعدت في آن أن يلجأ بوتين إلى مثل هذا الخيار الذي قد يشعل حرباً نووية مدمرة للعالم برمته.

    المصدر :
  • وكالات