استمع لاذاعتنا

بماذا علّق ترامب على مرض كيم ؟!

علّق الرئيس الأميركي دونالد ترامب على أنباء تواترت هذا الأسبوع بشأن مرض زعيم كوريا الشمالية كيم جونغ أون، مقللا من شأنها.

وقال ترامب في إيجاز صحفي يومي في البيت الأبيض، الخميس: “أعتقد أن التقرير مغلوط”، مضيفا أنه سمع أن الأخبار استندت إلى “وثائق قديمة”.

وتابع: “تربطنا علاقة طيبة بكوريا الشمالية، وتربطني علاقة طيبة بكيم جونغ أون، وأرجو أن يكون على ما يرام. ليس لديّ ما يدعوني للاعتقاد بغير ذلك”.

وكان موقع “ديلي إن كي”، الذي يقع مقره في سول، قد ذكر في ساعة متأخرة من يوم الاثنين أن كيم (حوالي 36 عاما كما يُعتقد) يتعافى، بعدما خضع لجراحة في القلب في 12 أبريل الجاري.

ونشر الموقع النبأ نقلا عن مصدر في كوريا الشمالية، لم يفصح عن هويته.

والثلاثاء قال ترامب إن التقارير “غير مؤكدة”، وإنه “لا يعول عليها كثيرا”.

وعقد ترامب لقاءات غير مسبوقة مع كيم عامي 2018 و2019، في محاولة لإقناعه بالتخلي عن أسلحته النووية.