السبت 15 ذو الحجة 1445 ﻫ - 22 يونيو 2024 |

برامج

شاهد آخر حلقاتنا اونلاين

بن غفير يعلنها مجددا: علينا أن نسيطر بشكل كامل على غزة

بعد ساعات قليلة على انتقاداته اللاذعة التي وجهها إلى الوزير في الحكومة الإسرائيلية المصغرة، بيني غانتس، أصدر وزير الأمن القومي الإسرائيلي، إيتمار بن غفير، تصريحات متطرفة جديدة.

فقد اعتبر أن خطة اليوم التالي للحرب في قطاع غزة، التي تطرق إليها غانتس، لا بد أن تكون السيطرة بشكل كامل على القطاع الفلسطيني.

وقال في تصريحات، اليوم الأحد 19 أيار/مايو 2024، “خطة اليوم التالي تقتضي أن يكون القطاع بكامله لنا وتحت سيطرتنا، وأن نعيد الاستيطان هناك”، وفق ما نقلت صحيفة “معاريف”.

كما اعتبر أن ” مجلس الحرب الإسرائيلي يجر البلاد إلى الخسارة والتخبط شمالاً وجنوباً”، في إشارة إلى جباليا وغيرها من المناطق شمال غزة، فضلا عن جنوبها لاسيما في رفح.

“بهلوان وكذاب”

أتى ذلك، بعدما وصف الوزير المتطرف غانتس بالبهلوان والكاذب. وكتب في تغريدة على حسابه في منصة إكس أمس السبت أن “غانتس قائد صغير، لكنه بهلوان كبير”، معتبراً أنه “منذ اللحظة الأولى لانضمامه إلى الحكومة انشغل في محاولات تفكيكها”.

كما رأى أنه بعد سفر غانتس إلى واشنطن أضحت الإدارة الأميركية معادية لتل أبيب، ملمحاً إلى مؤامرات حاكها ولا يزال الوزير المذكور.

بدوره، دعا وزير المالية الإسرائيلي، بتسلئيل سموتريتش، مساء السبت، ردا على تهديد غانتس، بالانسحاب من الحكومة، إلى السيطرة الإسرائيلية الكاملة على غزة.

وكان غانتس أمهل رئيس الوزراء، بنيامين نتنياهو، في خطاب أمس حتى 8 يونيو لتحديد استراتيجية واضحة للحرب في غزة، ولليوم التالي بعد إنهاء الصراع.

فيما رد نتنياهو معتبراً أنه كان حريا بعضو الحكومة المصغرة أن يمهل حماس بدل الحكومة.

يشار إلى أن تصريحات غانتس كانت أظهرت بشكل رسمي وعلني لأول مرة تزايد الضغوط على الائتلاف الإسرائيلي، الذي تهيمن عليه أحزاب اليمين المتطرف، لاسيما أن وزير الدفاع يوآف غالانت كان طالب بدوره يوم الأربعاء بوضع خطط ما بعد الحرب، داعياً نتنياهو إلى التخلي عن فكرة احتلال غزة عسكريا مرة أخرى.

    المصدر :
  • وكالات