بوتين: الفضل لولي العهد السعودي بالتزام أوبك بالإنتاج

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن #روسيا راضية عن مستوى سعر النفط الحالي البالغ نحو 60 دولارا للبرميل، رغم تراجع أسعار النفط بشكل كبير في الآونة الاخيرة بسبب المخاوف من زيادة #المعروض العالمي من الذهب الأسود.

وقال بوتين في منتدى استثماري إن سعر برميل النفط “هبط ثم ارتفع مرة أخرى، لكن في رأيي فإن المستوى عند حوالى 60 دولارًا مقبول تمامًا، ونحن راضون تماما”.

وأشار إلى أنّ أحدث موازنة روسية وُضِعت على افتراض أنّ سعر برميل النفط يبلغ 40 دولارًا.

وتعتبر روسيا ثالث أكبر منتج للنفط في العالم بعد الولايات المتحدة والسعودية العضو في منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك).

لكن بعد بلوغها أعلى مستوياتها في أربع سنوات في أكتوبر الفائت، انخفضت أسعار النفط بنحو 30% بسبب المخاوف من تراجع الطلب في ظل تباطؤ الاقتصاد العالمي.

وبلغ مؤشر برنت الأوروبي للنفط أقل من 60 دولارا للبرميل يوم أمس الأربعاء، فيما سجل نظيره الأميركي “دبليو تي آي” أكثر من 51 دولارًا بقدر بسيط.

وتتعاون روسيا منذ سنوات مع منظمة الدول المصدرة للبترول (أوبك) التي هي ليست عضوًا فيها.

وقال بوتين إن هذا التعاون حقق نجاحا “بنسبة 100%”، مضيفا أن هذا يرجع بشكل كبير إلى السعودية. وتابع أن “هذا أدّى إلى نتائج إيجابية”.

أكد الرئيس الروسي، فلاديمير #بوتين، أن روسيا وأوبك التزمتا بتعهدات الإنتاج بنسبة 100%، وذلك يرجع إلى ولي العهد السعودي.

وأضاف بوتين “يتعين علي أن اعترف بأن جزءا كبيرا من ذلك قد حصل بفضل موقف السعودية. وهذا في الأساس استحقاق للسعودية وولي العهد، فقد كان المبادر إلى ذلك. وأدى ذلك الى نتائج ايجابية”.

وأبلغ بوتين أن الحد الأدنى لتحقيق الربحية من النفط الصخري يتراوح بين 35 و45 دولاراً للبرميل.

ومن المقرر أن تجتمع #أوبك وشركاؤها، ومن بينهم روسيا، في فيينا الأسبوع المقبل لاتخاذ قرار بشأن أهداف الإنتاج.

 

المصدر: العربية.نت

احصل على تحديثات فورية مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

شاهد أيضاً